"الجهاد" تستنكر مصافحة عباس لنتنياهو وترفض التطبيع

01 كانون الأول 2015 - 08:54 - الثلاثاء 01 كانون الأول 2015, 08:54:52

داوود شهاب
داوود شهاب

غزة - متابعة

انتقدت "حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين"، بشدة مصافحة رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس لرئيس الوزراء الصهيوني الإرهابي بنيامين نتنياهو، خلال قمة المناخ المنعقدة في العاصمة الفرنسية باريس.

وقال مسؤول المكتب الإعلامي في الحركة داوود شهاب، إن "دماء الفلسطينيين النازفة في القدس والضفة وغزة تلعن هذه المصافحة مع هذا القاتل المجرم".

وحذر شهاب من أن تكون هذه المصافحة مدخلاً للعودة إلى المفاوضات.

وأضاف: "إن الشعب الفلسطيني الذي يدافع اليوم عن المسجد الأقصى المبارك مسرى رسول الله وأولى القبلتين وثاني المسجدين، يرفض كل أشكال العلاقة أو التطبيع مع الاحتلال تحت أي مبرر كان".

ودعا العرب والمسلمين لأن يكون لهم دور حقيقي في توسيع مقاطعة العدو وفضح جرائمه، بدلاً من التطبيع.

وأكد المسؤول الإعلامي للحركة على أن دعم وإسناد القضية الفلسطينية يستدعي قطع ووقف كل العلاقات مع الكيان الصهيوني، واصفاً استمرار العلاقات مع العدو بأنها تشجعه على ممارسة الإرهاب والعدوان بحق الشعب الفلسطيني.

انشر عبر
المزيد