العمليات الفدائية تدفع العدو لدعم اقتصاده بـ 100 مليون دولار

29 تشرين الثاني 2015 - 06:51 - الأحد 29 تشرين الثاني 2015, 18:51:08

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

القدس المحتلة - وكالات

وافقت الحكومة "الإسرائيلية" اليوم الأحد، على خطتها لتعزيز القوة الاقتصادية في مدينة القدس المحتلة، بعد تراجعها الكبير جراء العمليات الفدائية خلال الانتفاضة الحالية.

وذكرت القناة العبرية العاشرة أن الخطة تقدر تكلفتها بـ 100 مليون دولار، بعد اقتراح قدم من وزراء المالية والقدس والتراث والسياحة.

وأوضحت القناة أن الخطة ستتضمن تطوير قطاع الأعمال في القدس، وتشجيع السياحة وتعزيز أكاديمية خاصة بالقدس.

ونقلت القناة عن وزير المالية كاحلون قوله: "القدس، عاصمتنا الأبدية، وكانت ولا تزال، وتمثل أولوية وطنية قصوى لنا"، حسب زعمه.

وألحقت انتفاضة القدس أضراراً كبيرة بالاقتصاد الإسرائيلي، حيث قدر الاحتلال ثمن شهر من الانتفاضة سيكون خسارة 5 مليار شيقل من الدخل القومي العام وغالبيته سيكون من قطاع السياحة الذي تلقى ضربة قاسية بالقدس  مع انخفاض الحجوزات الفندقية بنسبة وصلت إلى 50% منذ بداية شهر أكتوبر الحالي.

وحسب التقارير "الإسرائيلية"، فإن ثمن عمليات الطعن والدهس وإطلاق النار سيكون خسارة الاقتصاد الإسرائيلي لـ 10.5مليار شيقل (التكاليف المباشرة وغير المباشرة) إذا ما استمرت الانتفاضة الحالية خلال الشهرين القادمين ما يهدد بإدخال الاقتصاد بفترة ركود على خلفية تردي الوضع الأمني

انشر عبر
المزيد