إضراب لطلاب عائلة العقبي تنديدًا بعدم تسليم جثمان شهيدهم

29 تشرين الثاني 2015 - 12:12 - الأحد 29 تشرين الثاني 2015, 12:12:32

الشهيد مهند العقبي
الشهيد مهند العقبي

النقب المحتل - وكالات

أضرب المئات من أبناء عائلة العقبي في بلدة حورة بالنقب الفلسطيني المحتل اليوم الأحد، عن التوجه لمدارسهم، احتجاجًا على عدم تسليم سلطات العدو "الإسرائيلي" العائلة جثمان ابنها مهند العقبي، منفذ عملية بئر السبع في الـ18 من أكتوبر المنصرم.

وقال رئيس الحركة الإسلامية في النقب أسامة العقبي ، إن المئات من طلاب العائلة أضربوا اليوم عن مدارسهم، احتجاجًا على عدم تسليم جثمان مهّند، ومماطلة سلطات الاحتلال في ذلك.

وأكد أن العائلة اتخذت العديد من الخطوات التي ستعلن المزيد منها في الوقت المناسب، من أجل استرداد جثمان الشهيد.

وشدد على أن العائلة لا تعوّل على أي وعود من العدو، لأنها كاذبة، وأن الفعاليات الشعبية وحدها هي من ستضغط عليه وستجدي لاسترداد الجثمان.

وتحتجز سلطات الاحتلال جثمان الشهيد العقبي (21 عاما) منذ 18 أكتوبر، بعد بتنفيذه عملية في محطة الحافلات العمومية في بئر السبع، قتل فيها جندي وأصيب 35 أخرين.

واعتقلت سلطات العدو عددًا من أفراد عائلة الشهيد، وحققت معهم، من بينهم شقيقه، ووالدته التي هددتها سلطات العدو بإبعادها لمسقط رأسها في بلدة النصيرات وسلط قطاع غزة.

 

انشر عبر
المزيد