خامنئي يلتقي بوتين: موسكو تنظر إلى طهران كشريك مطمئن ويُعتمد عليه في المنطقة

23 تشرين الثاني 2015 - 10:32 - الإثنين 23 تشرين الثاني 2015, 22:32:27

الإمام السيد علي الخامنئي والرئيس الروسي فلاديمير بوتين
الإمام السيد علي الخامنئي والرئيس الروسي فلاديمير بوتين

طهران - وكالات

أكدت روسيا وإيران، اليوم الاثنين، أن "وجهة النظر موحدة" بينهما حيال الأزمة السورية. وأشادت إيران بالتواجد الروسي المؤثر في قضايا المنطقة، فيما أكدت موسكو أنها تنظر إلى طهران كشريك مطمئن ويُعتمد عليه في المنطقة.

وخلال لقاء بين الإمام السيد علي الخامنئي والرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الإثنين، أشاد الإمام الخامنئي "بالتواجد المؤثر لروسيا في قضايا المنطقة وخاصة في سوريا"، مشيراً إلى أن "الولايات المتحدة الأميركية تريد تحقيق أهدافها في سورية عبر السياسة"، مشدداً على ضرورة منع ذلك.

ووصف الإمام الخامنئي المخططات الأميركية بأنها "مضرة بدول وشعوب المنطقة وخاصة روسيا وإيران"، لافتة إلى أنه يجب إحباطها بالعمل بذكاء.

وأردف الإمام الخامنئي أن "الدعم الأميركي المباشر وغير المباشر للجماعات الإرهابية ومن بينها داعش من نقاط الضعف الواضحة للسياسة الأميركية". وجزم أنه "ما عدا القضية النووية لم ولن نجري مفاوضات ثنائية مع أميركا لابشأن الأزمة السورية ولا أي موضوع آخر".

من جهته، عبر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن بلاده تنظر إلى إيران كشريك مطمئن ويُعتمد عليه في المنطقة.

وأكد بوتين أن روسيا واعية للمحاولات الأميركية الساعية إلى الحصول بالسياسة عما لم يحققوه بالميدان.

إلى ذلك، صرح المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف أن ايران وروسيا تشددان على "وجه نظر موحدة بينهما بمواجهة الطابع غير المقبول لمحاولات خارجية لاملاء فرضيات حول تسوية سياسية في سوريا" وتؤكدان ان اي تغيير في القيادة يجب ان ياتي عبر انتخابات. ووصف الاجتماع بانه "بناء جدا".

انشر عبر
المزيد