خلال حفل لإحياء ذكرى اغتيال رابين

كلينتون وأوباما: "السلام" طريق أمن الفلسطينيين و"الإسرائيليين"

01 تشرين الثاني 2015 - 01:50 - الأحد 01 تشرين الثاني 2015, 13:50:33

الرئيس الأمريكي الأسبق "بيل كلينتون" والحالي باراك أوباما
الرئيس الأمريكي الأسبق "بيل كلينتون" والحالي باراك أوباما

يافا المحتلة - وكالات

دعا الرئيس الأمريكي الأسبق "بيل كلينتون" "الإسرائيليين" إلى المضي قدما نحو السلام مع الفلسطينيين، فيما اعتبر الرئيس الحالي "باراك أوباما" أن السلام ما بين الفلسطينيين و"الإسرائيليين" "ضروري ومحق وممكن".

جاء ذلك في خطاب له ألقاه لعشرات آلاف "الإسرائيليين" الذين تجمعوا في ميدان "رابين" في "تل أبيب"، لإحياء الذكرى السنوية العشرين لاغتيال رئيس الوزراء "الإسرائيلي" الأسبق "إسحاق رابين"

وقال "لقد قدم رابين حياته من أجل أن تعيشوا أنتم بسلام ، ماذا يعني هذا؟ الأمر يعود لكم، ينبغي عليكم جميعًا أن تقرروا عندما تغادرون الليلة  كيف ستنهون الفصل الأخير من حياة قصة رابين".

وأضاف "كلينتون" الذي حضر خصيصاً للمشاركة في هذه المناسبة، "لقد علم رابين أن مخاطر السلام ليست كبيرة كمخاطر الابتعاد عن السلام، إن أولئك الذين أحبوه -رابين- ويحبون بلدكم يتضرعون بأن تتخذوا القرار".

ونقلت "الأناضول" عن "كلينتون" قوله من خلف زجاج واقٍ من الرصاص، إن "رابين" كان يقول "سنحارب الإرهاب، وكأن ليس هناك مفاوضات وسنتفاوض وكأن ليس هناك إرهاب".

وكان "رابين" و"كلينتون"، والرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات قد شاركوا في العام 1993 في حفل التوقيع على اتفاق "أوسلو" في حديقة البيت الأبيض، والذي كان أول اتفاق بين الفلسطينيين و"الإسرائيليين".

واعتبر "كلينتون" أن يوم اغتيال "رابين" كان الأصعب في فترة رئاسته التي استمرت 8 سنوات.

وتحدث أيضًا الرئيس "الإسرائيلي" "رؤوبين ريفلين" الذي اعتبر أن الرصاص "لم يستهدف رابين فقط، وإنما استهدف كذلك كل "اسرائيلي"، والمجتمع الديمقراطي في البلاد".

من جانبه، قال الرئيس الأمريكي أوباما في رسالة متلفزة إلى المشاركين في الفعالية، "إن السلام ما بين الفلسطينيين و"الإسرائيليين" ضروري ومحق وممكن"، مضيفا "السلام ضرورة لأنه الطريق الوحيد لضمان أمن دائم للإسرائيليين والفلسطينيين".

وأكد التزام الولايات المتحدة بـ"أمن إسرائيل"، ودعم بلاده للطرفين الفلسطيني و"الإسرائيلي" في السعي من أجل التسوية التي تفضي إلى حل الدولتين.

وأضاف "قد تأخذ رصاصة حياة رجل ولكن روحه، وحلمه بالسلام لن يموت أبدًا".

انشر عبر
المزيد