موسكو: محاولات الناتو ردع روسيا لا تقود إلا لمزيد من التوتر

05 أيلول 2015 - 09:00 - السبت 05 أيلول 2015, 09:00:39

المندوب الروسي الدائم لدى حلف الناتو ألكسندر غروشكو
المندوب الروسي الدائم لدى حلف الناتو ألكسندر غروشكو

موسكو - وكالات

أعلن المندوب الروسي الدائم لدى حلف الناتو ألكسندر غروشكو، أن "القوى الداعية إلى ممارسة سياسة ردع لروسيا تتغلب على غيرها في حلف الناتو".

وقال غروشكو الجمعة، إن "ذلك طريق مسدود يؤدي إلى تصعيد التوتر وفق قوالب تعود لعهد الحرب الباردة".

وجاء في بيان صادر عن المندوب الروسي لدى الناتو، أن "تشكيل الحلف وحدات خاصة بهدف تكامل قواته في ست دول بشرق أوروبا يدل على تحول الحلف إلى مواجهة "التهديد الوهمي من الشرق".

وأضاف غروشكو، إن "هذا القرار من ضمن مجموعة الإجراءات التي يتخذها الناتو من أجل تعزيز الجبهة الشرقية، سيغذي أجواء المواجهة في العلاقات مع روسيا"، مشيراً إلى أن هذه المواجهة مصطنعة.

وأكد أن "القرار المذكور يتناقض مع المصالح الأوروبية والإقليمية الحقيقية في مجال الأمن، والتي يمكن ضمانها فقط على أساس المساواة وبشكل مشترك".

كما أشار إلى أن "هذا الإجراء مضر ويؤدي إلى وضع خطوط فاصلة في أوروبا".

يشار إلى أن حلف الناتو أقام في إستونيا ولاتفيا وليتوانيا وبولندا وبلغاريا ورومانيا مراكز قيادة قادرة على نشر قوات للحلف إذا اقتضت الضرورة ذلك، وسيعمل نحو 40 ضابطاً في كل من المراكز الستة بشرق أوروبا.

انشر عبر
المزيد