الأمم المتحدة تحذر "إسرائيل" من سن قوانين جديدة ضد الفلسطينيين

20 آب 2015 - 09:06 - الخميس 20 آب 2015, 09:06:18

الأمم المتحدة
الأمم المتحدة

يافا المحتلة - وكالات

أكدت الأمم المتحدة إن "إقدام إسرائيل على سن قوانين بتغليظ العقوبة ضد راشقي الحجارة إلى السجن حتى عشرين عاماً والإطعام القسري للأسرى المضربين عن الطعام، سيؤدي إلى تفاقم وضع حقوق الإنسان الخطير بالفعل".

وقال مسؤول الشؤون السياسية في الأمم المتحدة جيفري فيلتمان لمجلس الأمن أمس الأربعاء، إنه "قلق من قرار إسرائيل بالتوسع في استخدام الاحتجاز الإداري لفترات طويلة"، ودعا "إلى توجيه اتهامات على الفور إلى المحتجزين أو إخلاء سبيلهم جميعاً". وأشار إلى أن "هذا الهجوم وهجمات أخرى كثيرة على مدى سنوات، كلها تأتي في إطار الافتقار المزمن إلى تطبيق القانون بشكل مناسب."

وأضاف فيلتمان: "مثل هذا العنف يعدو ممكنا نتيجة البيئة التي خلقتها السياسة الإسرائيلية المستمرة منذ عقود فيما يتعلق بأنشطة الاستيطان غير المشروعة." موضحاً: "يجب التحلي بالحرص عند معالجة دواعي القلق بشأن حقوق الانسان التي تدفع المعتقلين إلى مثل هذه الاحتجاجات المتطرفة ومنها الاعتقال الإداري لفترات طويلة."

ولفت إلى أن القانون الخاص براشقي الحجارة "سيؤثر على الأرجح على الأطفال بشكل غير متناسب."

يذكر أن الكنيست "الإسرائيلي" شدّد الشهر الماضي العقوبات على راشقي الحجارة لتصل إلى السجن لعشرين عاماً، كما شرّع الإطعام القسري للسجناء الذين ينفذون إضراباً عن الطعام.

انشر عبر
المزيد