استشهاد مُسنة متأثرة بجراحها بانفجار رفح

16 آب 2015 - 11:01 - الأحد 16 آب 2015, 11:01:49

انفجار رفح (أرشيف)
انفجار رفح (أرشيف)

رفح - وكالات

استشهدت صباح اليوم الأحد المُسنة آمنة أبو نقيرة (77عامًا) متأثرة بجراحها التي أصيبت بها، نتيجة انفجار داخلي وقع في مدينة رفح جنوب قطاع غزة قبل 10 أيام.

وقالت مصادر طبية إنّ "المُسنة كانت تُعاني من جراح بالغة الخطورة، ووضعت منذ تحويلها من مستشفى الشهيد أبو يوسف النجار برفح، إلى المستشفى الأوروبي بخانيونس داخل غرفة العناية المُكثفة، ولم يتحسن وضعها الصحي، لحين استشهادها صباحا".

بدورها، أوضحت عائلة الشهيدة أن أبو نقيرة أصيبت بجراح خطرة جراء الانفجار، الذي وقع بجوار منزلها، فيما استشهد نجلها حسن (40عامًا)، ونجله أحمد (21عامًا)، وأصيب عدد من أفراد أسرتها، وتضرر منزلهم بشكل كبير، ولم يعُد صالحًا للسكن.

يذكر أن انفجارًا عرضيًا وقع بين عدد من المنازل السكنية في مخيم الشابورة وسط رفح، في السادس من الشهر الجاري، أدى إلى استشهاد 4 مواطنين وإصابة 37 بجراح متفاوتة، وتضرر أكثر من 60 منزلاً.

انشر عبر
المزيد