تواصل المظاهرات في ذكرى مقتل شاب أسود بالولايات المتحدة

13 آب 2015 - 07:08 - الخميس 13 آب 2015, 19:08:08

المظاهرات الاحتجاجية في مدينة فيرغسون
المظاهرات الاحتجاجية في مدينة فيرغسون

واشنطن - وكالات

تواصلت المظاهرات في مدينة فيرغسون بولاية ميزوري الأمريكية، في الذكرى السنوية الأولى لمقتل الشاب الأسود مايكل براون، على يد شرطي أبيض في آب من العام الماضي.

وتجمع ليلة أمس الأربعاء حوالي 100 شخص، قرب المكان الذي قُتل فيه براون، مرددين هتافات ضد عنف الشرطة، ومرت المظاهرة دون وقوع أحداث عنف، على عكس مظاهرات الليليتن الأولتين، اللتين شهدتا استخدام الشرطة الغاز المسيل للدموع ضد المتظاهرين، وتوقيف عدد كبير منهم.

وأغلق المتظاهرون الشارع لفترة قصيرة أمام حركة المرور، إلا أنهم عادوا إلى الرصيف المخصص لهم، انصياعًا لتحذيرات أطلقتها قوات الأمن.

وعبر حوالي عشرين شخصًا من إحدى الكنائس في المنطقة عن تأييدهم للمتظاهرين بالمشاركة في المسيرة، وقالت مسؤولة في الكنيسة، تُدعى لندا غاستريتش، إنهم "شاركوا في المسيرة لإبداء دعمهم للمتظاهرين"، مضيفة: "قلبي ينفطر من أجل هؤلاء الناس الذين يناضلون في وجه الظلم العنصري، أنا شديد الإعجاب بهم والاحترام لهم، ولهذا جئت إلى هنا".

من جهة أخرى، أكد الرئيس التنفيذي لمنطقة سانت لويس ستيف ستينغر، أن "حالة الطوارئ المعلنة في سانت لويس منذ الإثنين الماضي، ستستمر يومًا واحدًا على الأقل"، مضيفًا: "نسير في الاتجاه الصحيح، ليلة الإثنين أُوقف 26 شخصًا، فيما لم يُوقف أحد ليلة الثلاثاء".

وقُتل الشاب الأسود "مايكل براون عامًا)، يوم 9 آب من العام الماضي، في فيرغسون، بعد أن أطلق عليه النار، رجل الشرطة الأبيض دارين ويلسون (28 عامًا)، وبعد عدة أشهر، قررت هيئة محلفين شكلت لنظر الحادث، عدم توجيه اتهام لويلسون، لعدم ارتكابه جرمًا يستوجب المحاكمة، وأثار القرار موجة احتجاجات في أنحاء الولايات المتحدة، تعد الأكبر على مستوى البلاد خلال الأعوام الأخيرة، كما أدى مقتل عدة رجال سود على يد الشرطة في ولايات أمريكية أخرى، إلى تصاعد موجة الاحتجاجات.

انشر عبر
المزيد