الأسير "بدران" يتنسم عبير الحرية

12 آب 2015 - 09:06 - الأربعاء 12 آب 2015, 09:06:32

استقبال الأسير ناصر بدران
استقبال الأسير ناصر بدران

أم الفحم - وكالات

أفادت "مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى"، أن سلطات العدو "الإسرائيلي" أفرجت عن الأسير ناصر أديب محمد بدران (42 عاماً)، وذلك بعد انتهاء محكوميته البالغة (14) عاماً.

وشارك العشرات من ذوي وأصدقاء الأسير بدران في استقباله أمس الثلاثاء ، قبل أن يصل مسقط رأسه في قرية عين السهلة  قضاء مدينة أم الفحم المحتلة عام 48، حيث نظم له استقبال حاشد بحضور الأقارب وأهالي القرية، إضافة إلى أسرى محررين، بينهم الأسير المحرر محمد مصاروة.

وقال الأسير المحرر ناصر بدران بأنه يعيش شعور لا يكاد يوصف، بعد تركه لأهله منذ 14 عاماً، وأن مشاعره مختلطة ولا يستطيع وصفها خاصة وأن له أصدقاء وأخوة أسرى مازالوا يقبعون في السجون، وهم بحاجة إلى إثارة قضيتهم العادلة، وأبرق بالتحية إلى الأسير المحامي محمد علان، مشدداً على أنه "شاب يافع فضّل حريته وأعلنها على الملأ بأنه يريد إما النصر أو الشهادة".

وكانت قوات العدو "الإسرائيلي" اعتقلت الأسير المحرر ناصر بدران بتاريخ 12/08/2001م، وأصدرت المحكمة الإسرائيلية بحقه حكماً بالسجن الفعلي لمدة (14) عاماً بتهمة الانتماء لـ"حركة الجهاد الإسلامي" والمشاركة في عمليات للمقاومة، أمضاها متنقلاً بين سجون العدو، والتي كان آخرها سجن النقب الصحراوي.

يذكر أن الأسير المحرر ناصر بدران ولد بتاريخ 22/02/1973م، وهو متزوج وأب لثلاثة أبناء، وهو من قرية عين السهلة بمدينة أم الفحم في أراضينا المحتلة عام 1984م.

انشر عبر
المزيد