ردود الفعل العالمية على اتفاق النووي الايراني

14 تموز 2015 - 03:07 - الثلاثاء 14 تموز 2015, 15:07:31

ردود الفعل العالمية على اتفاق النووي الايراني
ردود الفعل العالمية على اتفاق النووي الايراني

ترحيب أمريكي - روسي وغضب "إسرائيلي"

 تباينت ردود الفعل الدولية بعد إعلان إيران والقوى العالمية الست، الثلاثاء 14 يوليو/تموز، التوصل لاتفاق بخصوص الملف النووي الإيراني. وتراوحت ردود الفعل بين الترحيب والتنديد بعد مباحثات اختتمت باتفاق ينهي الأزمة حول الملف النووي لطهران.

فقد عبرت "اسرائيل" عن رفضها للاتفاق النووي بين ايران والدول الست الكبرى، والذي اعلن التوصل اليه صباح اليوم الثلاثاء .

فقد وصف رئيس الوزراء "الإسرائيلي" بنيامين نتنياهو الاتفاق بالخطا التاريخي، مشيرا الى انه سيبذل ما بوسعه لعرقلة هذا الاتفاق .

واضاف خلال اجتماع مع وزير الخارجية الهولندي بيرت كوندرز في القدس المحتلة الثلاثاء، ان ايران سوف تحصل على الجائزة الكبرى، وعلى مئات المليارات من الدولارات التي سوف تمكنها من مواصلة عدوانها وارهابها في المنطقة والعالم بحسب تعبيره .

من جهتها اتهمت نائبة وزير الخارجية "الإسرائيلي" تسيبي حوتوفلي في تغريدات على موقع التدوينات القصيرة تويتر، الغرب بالاستسلام لإيران، وقالت ان "اسرائيل" سوف تعمل ما بوسعها لوقفه .

أوباما عبَّر عن رضا بلاده

أما الرئيس الامريكي باراك اوباما فقد عبر عن رضا الولايات المتحدة عن الاتفاق، وقال في كلمة تلفزيونية ان الاتفاق قطع الطريق على إيران من اجل الحصول على اسلحة نووية .

وقال ان الاتفاق سوف يرفع العقوبات عن ايران بشكل تدريجي، لكنه سوف يعيدها اذا خرقت ايران الاتفاق.

وبيَّن اوباما ان الاتفاق يقضي بتخلص ايران من 98% من مخزونها من اليرونايوم المخصب .

وتابع: لن أتردد في استخدام القوة إذا كان هذا في صالح الأميركيين، ولكني لن اتخلى عن أي شيء لحل أزمة الملف النووي الإيراني سلميا.

واضاف: ان هذا الاتفاق سيلبي طموحاتنا، وطموحات حلفائنا، وعليه سوف استخدم حق النقض اذا رفضه الكونجرس.

بوتين: ترحيب روسي

رحب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بالاتفاق النووي الذي توصلت إليه السداسية وإيران في فيينا، مؤكدا أن بلاده ستبذل كل ما في وسعها لتفعيل طاقات هذا الاتفاق.

وجاء في بيان نشر على الموقع الإلكتروني للكرملين: "ترحب روسيا بالحل الذي تم التوصل إليه اليوم في فيينا لتسوية الوضع حول البرنامج النووي الإيراني وبخطة الأعمال الشاملة التي وافقت عليها  السداسية وإيران. إننا واثقون من أن العالم تنفس اليوم الصعداء".

وأعرب الرئيس الروسي عن ارتياحه لكون الاتفاق يعتمد على مبدأ العمل على مراحل والمعاملة بالمثل، والذي كان الجانب الروسي يدافع عنه في جميع مراحل المفاوضات الصعبة التي استمرت لسنوات طويلة".

وتابع أن الاتفاق الشامل يعتمد على قاعدة القانون الدولي، وبالدرجة الأولى على معاهدة منع الانتشار النووي واتفاقية ضمانات الوكالة الدولية للطاقة الذرية، بما في ذلك البروتوكول الإضافي.

 وأردف الرئيس الروسي في البيان: "على الرغم من محاولات تبرير سيناريوهات استخدام القوة، اختار المشاركون في المفاوضات بصورة حازمة، الاستقرار والتعاون، وسيتم تكريس هذا الخيار بقرار سيصدر عن مجلس الأمن الدولي".

وتابع أن موسكو بدورها ستبذل كل ما بوسعها من أجل تفعيل كامل طاقات اتفاقات فيينا، ولكي تساهم تلك الاتفاقات في تعزيز الأمن الدولي والإقليمي، والنظام العالمي لعدم الانتشار النووي، وإقامة منطقة خالية من سلاح الدمار الشامل ووسائل إيصاله في الشرق الأوسط، وتشكيل تحالف واسع النطاق في المنطقة لمواجهة الخطر الإرهابي.

وأضاف بوتين: "إننا نأمل في أن تفي كافة الأطراف المعنية، وبالدرجة الأولى، دول السداسية،  بصورة شاملة، بالحلول التي تم العثور عليها ".

ردود فعل أخرى

أما تركيا فقد عبرت على لسان وزير الطاقة عن رضاها عن الاتفاق، ووصفته بالايجابي .

في السياق نقلت صحيفة "لوموند" الفرنسية عن وزير الخارجية لوران فابيوس قوله انه من الممكن جدا ان يسافر الى طهران .

باكستان عبرت عن رضاها عن الاتفاق، وقال مصدر رسمي في إسلام آباد ان بلاده تأمل في ان يساعد الاتفاق على اكمال مشروع خط الغاز الباكستاني الايراني .

انشر عبر
المزيد