الحكم على والدة أسير بالسجن الفعلي 11 شهراً

16 حزيران 2015 - 08:46 - الثلاثاء 16 حزيران 2015, 20:46:53

اسير يقبل رأس أمه
اسير يقبل رأس أمه

جنين - وكالات

حكمت المحكمة المركزية للعدو "الإسرائيلي" في بئر السبع، اليوم الثلاثاء، على المواطنة فتحية خنفر (60 عاماً) من بلدة سيلة الظهر في الضفة المحتلة، بالسجن الفعلي لمدة 11 شهراً، دون مراعاة حالتها الصحية المتردية.

وقال رئيس "نادي الأسير"، جنين راغب أبو دياك، إن "الحكم الصادر بحق المواطنة خنفر "صادم ولا يستند إلى أي تهم موجبة".

وأشار أبو دياك إلى أن الحكم جاء بعد أن عقدت لها محاكم العدو أكثر من 21 جلسة، وبعد معاناة متواصلة منذ عام 2003 للمسنة خنفر.

ونبه إلى أن سلطات العدو كانت اعتقلت خنفر في فبراير عام 2013 أثناء توجهها لزيارة نجلها الأسير رامي خنفر في سجن النقب، واحتجزتها لمدة 18 يوماً، إلى أن تم تحويلها للحبس المنزلي لدى كفيل في مدينة رهط.

كما فرض عليها دفع كفالة مالية قدرها 30 ألف شيقل، واستمر حبسها المنزلي لمدة 9 أشهر إلى أن تم الإفراج عنها وعودتها إلى منزلها في شهر أكتوبر عام 2013.

يذكر أن عديد زوجات وأمهات أسرى يتعرضون للاعتقال بتهم محاولة إدخال هواتف لأبنائهم في السجون، وهو ما لا يثبت فعلياً عليهم لأن اعتقالهن يكون قبل الدخول للزيارات.

انشر عبر
المزيد