وقفة تضامنية في غزة غداً الأربعاء

عدنان: إضرابي مختلف وأصعب وفيه من التكتيك ما يعطيه قسوته

16 حزيران 2015 - 08:14 - الثلاثاء 16 حزيران 2015, 20:14:18

لافتة للشيخ خضر عدنان
لافتة للشيخ خضر عدنان

جنين – وكالة القدس للأنباء

أكد القيادي في "حركة الجهاد الإسلامي" والأسير خضر عدنان أن وضعه الصحي بات في مرحلة خطيرة، إذ يعاني من إرهاق شديد، والتهابات حادة في الحلق وآلام في الظهر، وحرقة شديدة في المعدة، ويتقيأ عصارات صفراء وخضراء.

وقال الشيخ عدنان (37 عاماً)، في رسالة نقلتها "مؤسسة مهجة القدس"، اليوم الثلاثاء: "لا أقول الكلام في وصف حالتي الصحية استدراراً للعطف فأحاول أن أشد عزيمتي بقوة الله، وأقول ذلك لكي يكون الجميع مطلع على وضعي الصحي... إن خضر اليوم يخوض إضراباً ليس كما الاضراب السابق من ناحية قسوة تعامل مصلحة السجون الإسرائيلية وشرهم وخوفهم من انتصار قادم يفتح موجة جديدة من الاضرابات كما السابق".

وأضاف: "طريقة الإضراب هذه المرة ربما فيها من التكتيك ما هو مختلف ويعطي قسوة للإضراب وللأيام القادمة".

وأفاد عدنان بظهور "بقعة زرقاء في كتفه بسبب التقييد المستمر في السرير ليده اليمنى وقدمه اليسرى"، وأن حالته الصحية باتت خطيرة جداً، إذ لا يقوى على الوقوف، ولا يمكنه الذهاب إلى المرحاض إلا بواسطة كرسي متحرك، مع استمرار فقدانه لشهية شربه الماء.

وأشار إلى أنه طاقماً طبياً حضر للاطلاع على وضعه، لكنه رفض العلاج، مواصلاً إضرابه المفتوح، وممتنعاً عن تناول الفيتامينات أو المدعمات أو العلاج أو حتى إجراء الفحوص الطبية، وكلها أدوات تصعيدية من شأنها أن تقلل مدة وزمان إضرابه، في ظل تجاهل إدارة مصلحة السجون للحالة الصحية السيئة التي بات عليها".

في سياقٍ متصل، دعت "حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين"، إلى المشاركة في الوقفة التضامنية مع الأسير عدنان، غداً الأربعاء، أمام مقر الاتحاد الأوروبي في مدينة غزة (فندق المشتل)، العاشرة والنصف صباحاً.

يذكر أن الأسير عدنان من بلدة عرابة أب لستة أطفال، واعتقلته قوات الاحتلال بتاريخ 08/07/2014م وحولته للاعتقال الإداري، وبدأ إضرابه المفتوح عن الطعام في 5/5/2015، وهذا اعتقاله العاشر في سجون العدو.

انشر عبر
المزيد