الحساينة: تزويد "إسرائيل" بالسلاح دعم للإرهاب وشعبنا لن يستسلم

21 أيار 2015 - 08:22 - الخميس 21 أيار 2015, 20:22:50

القيادي في "حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين" يوسف الحساينة
القيادي في "حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين" يوسف الحساينة

غزة - وكالات

قال القيادي في "حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين"، يوسف الحساينة، في تصريح له اليوم:  "إن الإدارة الأمريكية تؤكد انحيازها للمشروع الصهيوني بالسيطرة على المنطقة، من خلال دعمها له بقنابل خارقة للحصون والأنفاق، وصواريخ موجهة، وهي بذلك تغطي الإرهاب "الإسرائيلي" بحق شعبنا الفلسطيني الذي يُقتل بالسلاح الأمريكي، كما جرى خلال الحروب الثلاثة التي شنتها إسرائيل على غزة".

وأضاف الحساينة: "أن أمريكا تنظر للمنطقة بعين "إسرائيل"، فهي تريد فقط أمن "إسرائيل" وتضمن لها التفوق العسكري"، مؤكداً أن "هذه الإجراءات والدعم والسلاح النوعي غير التقليدي، يعزز الإرهاب الصهيوني في المنطقة، لكنه يزيد من الكراهية للإدارة الأمريكية راعية الإرهاب في المنطقة".

وأشار إلى أن الإحتلال شن ثلاثة حروب في فلسطين، استخدم فيها كل ما لديه من أسلحة زودته بها أمريكا، فهي تحاول إخضاع المنطقة لتنفيذ المخططات الأمريكية و"الإسرائيلية".

وشدد الحساينة، على أن "الشعب الفلسطيني لن يستسلم أو يرفع الراية، فشعبنا لن يخضع أو يذل، ولكن على الفلسطينيين مواجهة الهجمة التي تشنها الولايات المتحدة الأمريكية لجعل "إسرائيل" دولة مركزية مسيطرة على المنطقة، بالتوحد في صف واحد وفي خندق المقاومة".

وكانت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) قد صادقت على صفقة ستزود بموجبها "إسرائيل" بأسلحة هجومية متطورة بمبلغ إجمالي يصل إلى 1.8 مليار دولار، تشمل 14500 جهاز "جي-دام" المخصص للطائرات الحربية، ويسمح بتوجيه إصابة دقيقة للهدف، و8 آلاف قنبلة من طراز "ام كي-82" و"ام كي-83" الملائم لتركيب جهاز "جي-دام" عليها، إضافة إلى 50 قنبلة ذكية قادرة على اختراق الباطون المسلح بسمك ستة أمتار، و4100 قنبلة بزنة 110 كيلوغرامات.

انشر عبر
المزيد