وقفة تضامنية مع الأسير خضر عدنان في نابلس

19 أيار 2015 - 08:43 - الثلاثاء 19 أيار 2015, 20:43:45

وقفة تضامنية مع الشيخ خضر عدنان (أرشيف)
وقفة تضامنية مع الشيخ خضر عدنان (أرشيف)

الضفة المحتلة - وكالات

نظم مركز "أحرار" لدراسات الأسرى وحقوق الإنسان، اليوم الثلاثاء في مدينة نابلس شمال الضفة المحتلة، وقفة تضامنية أمام مكتب "الصليب الأحمر" لمساندة القيادي في "حركة الجهاد الإسلامي" الأسير خضر عدنان، المضرب عن الطعام في سجون الاحتلال الإسرائيلي لليوم الـ 15 على التوالي رفضاً لاعتقاله الإداري.

وشارك في الوقفة حشد من الناشطين الداعمين لقضية الأسرى ونواب من المجلس التشريعي الفلسطيني، ورفع المشاركون صور الأسير عدنان ورددوا الهتافات ورفعوا اللافتات المطالبة بضرورة الإفراج عن الأسير المضرب ودعمه في إضرابه.

وسلم نواب المجلس التشريعي ممثلة منظمة "الصليب الأحمر" رسالة، طالبوا خلالها بضرورة التركيز على قضية الأسير خضر عدنان المضرب عن الطعام والمعزول انفراديا منذ 15 يوماً، وإصدار تقارير حول وضعه الصحي، ورفع مناشدات دولية بهذا الخصوص.

الجدير بالذكر أن الأسير خضر عدنان من بلدة عرابة قضاء جنين ولد عام 1978، وهو متزوج وأب لخمسة أطفال، واعتقلته قوات الاحتلال بتاريخ 8 تموز 2014، وحولته للاعتقال الإداري.

وهذا اعتقاله العاشر، إذ يعتبر عدنان أول من بدأ معركة الأمعاء الخاوية ضد سياسة الاعتقال الإداري أفضت إلى الإفراج عنه في 17 نيسان 2012، وقد خاض إضراباً تحذيرياً لمدة أسبوع عند تجديد اعتقاله الإداري للمرة الثانية في يناير الماضي، وأعلن صراحة أنه سيدخل إضراباً مفتوحاً عن الطعام في حال تم تجديد اعتقاله للمرة الثالثة، وهذا ما تم فعلاً في الخامس من شهر أيار/مايو الجاري، إذ أعلن إضرابه المفتوح عن الطعام ضد سياسة الاعتقال الإداري التعسفي.

انشر عبر
المزيد