اليمن: وصول مساعدات وغارات واشتباكات تعصف بالهدنة

16 أيار 2015 - 01:33 - السبت 16 أيار 2015, 13:33:36

اليمنيون يستلمون المساعدات الإغاثية
اليمنيون يستلمون المساعدات الإغاثية

وكالة القدس للأنباء - وكالات

بقي الوضع اليمني يراوح مكانه اليوم، بين الهبات الساخنة والأخرى الباردة، رغم دخول الهدنة يومها الخامس، فبينما انشغلت الكواليس السياسية بـ"طبخ" الحل على نار هادئة بين اليمنيين، ووصول بعض طائرات المساعدات الإنسانية، استمرت الخروقات والاشتباكات الميدانية بين الجيش اليمني و"أنصار الله" من جهة، ومجموعة الرئيس عبد ربه هادي منصور و"القاعدة" من جهة أخرى، بالإضافة الى غارات الطيران السعودي على عدد من المدن والقرى والمنشآت اليمنية، موقعة مزيداً من القتلى والجرحى بين المدنيين.

ووصلت الى مطار صنعاء طائرة مساعدات إغاثية من المفوضية العليا لشؤون اللاجئين، محملة بالأدوية والمواد الغذائية، وستصل غداً سفينة المساعدات الإيرانية، الى قبالة السواحل اليمنية، وتستعد مجموعة سفن أخرى مرسلة من عدد من الدول للدخول الى الموانئ اليمنية، وهي محملةة بالمشتقات النفطية والمواد الإغاثية على أنواعها.

وأفادت المعلومات الميدانية أن السعودية خرقت الهدنة، عبر قصف استهدف المناطق الحدودية. وأعلنت وزارة الدفاع اليمنية أنها رصدت هجمات للقوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي وعناصر "القاعدة" في مناطق عدة. وبحسب الوزارة فقد أطلق عناصر "القاعدة" صاروخ كاتيوشا من المنصورة باتجاه جبل الحديد في عدن.

وفي تعز ساد هدوء حذر غداة اشتباكات عنيفة بين الجيش اليمني وقوات هادي. وكان قصف عناصر القاعدة ومسلحو الإصلاح أحياء المنتزه والجحملية.

أما في لحج فقد استهدف الجيش اليمني واللجان الشعبية بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة في منطقة الحوطة. وفي شبوة أطلق عناصر القاعدة ثماني قذائف هاون على إحدى المناطق بعتق.

وقال عضو المكتب الإعلامي لحركة أنصار الله نصر الدين عامر، إن الحركة حريصة على استمرار الهدنة الإنسانية في اليمن. وأضاف عامر في حديث إعلامي: "إن أنصار الله لن يتجاوبوا بأي طريقة مع مؤتمر الرياض المزمع عقده".

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الإيرانية مرضية أفخم، إن "إن الهجوم على اليمن ودعم أميركا يتعارضان مع المقررات الدولية وبعض ما جاء في بيان كامب ديفيد، مشيرة إلى تأكيد ايران الدائم أن حل أزمات المنطقة يجب أن يتم عبر الحوار السياسي لا عن طريق الخيار العسكري".

  

انشر عبر
المزيد