المدلل يدعو إلى إشعال "انتفاضة الأسرى" حتى يتم تحريرهم

16 نيسان 2015 - 03:36 - الخميس 16 نيسان 2015, 15:36:54

القيادي في حركة الجهاد الإسلامي أبو طارق المدلل
القيادي في حركة الجهاد الإسلامي أبو طارق المدلل

غزة- وكالات

أكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي أبو طارق المدلل أن الفلسطينيين يتوحدون في يوم الأسير خلف قضية الأسرى "المقدسة"، مطالباً أن تظل قضية الأسرى قضية مشتعلة في كل وقت وحين حتى يتم تحرير الأسرى من السجون.

وأضاف المدلل في كلمته التي ألقاها باسم الأسرى الفلسطينيين أن شعبنا يجب أن يتحمل مسؤولياته تجاه قضية الأسرى، وأن يقوم أبناء هذا الشعب بإشعال "انتفاضة الأسرى" نصرة ووفاء لقضيتهم العادلة.

ولفت المدلل أن أكثر من 206 أسير مريض يعيشون الموت البطيء داخل سجون الاحتلال، وأن واجب المقاومة تفعيل كل الخيارات لتحرير الأسرى، فالاحتلال أثبت أنه لا يفهم إلا لغة الخطف والقتل.

ودعا المدلل في ختام كلمته المؤسسات الدولية والمحلية إلى تحمل مسؤولياتهم تجاه قضية الأسرى، والعمل على حل قضية الأسرى بأسرع وقت "حتى لا نضطر لاستقبال الأسرى شهداء كما استقبلنا الأسير الشهيد جعفر عوض".

ودعا الثواتبة فصائل العمل الوطني إلى إعادة الاعتبار لوثيقة الأسرى كخطة وطنية متفق عليها بين الفصائل، والعمل الفوري على وقف التنسيق الأمني والمفاوضات "العبثية" وإعادة الاعتبار للمقاومة.

تجدر الإشارة أن تاريخ الـ17 من نيسان من كل عام يوافق يوم الأسير الفلسطيني، حيث يُحيي الفلسطينيون في كافة أماكن وجودهم ذكرى يوم الأسير بمسيرات وفعاليات جماهيرية حاشدة تضامناً مع أسرانا الأبطال في سجون الاحتلال.

انشر عبر
المزيد