"عاصفة الحزم" تكثف قصف مواقع الحوثيين بصنعاء

27 آذار 2015 - 08:10 - الجمعة 27 آذار 2015, 08:10:32

ارشيف
ارشيف

الرياض - وكالات

كثفت طائرات تحالف عاصفة الحزم في اليمن، فجر الجمعة، قصفها العنيف لمواقع مسلحي جماعة الحوثي في العاصمة صنعاء، كما استهدفت أيضا معسكر الاستقبال الموالي للرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح غرب العاصمة اليمنية.

وأفادت مصادر صحفية، بتعرض مقر القوات الخاصة ودار الرئاسة في صنعاء لقصف جوي، كما سمع دوي انفجارات عنيفة في أنحاء مختلفة من العاصمة، وغارات متفرقة على مناطق جنوب وغرب المدينة، وسط تحليق مكثف لطائرات تحالف "عاصفة الحزم".

وأضافت المصادر، أن الانفجارات أعقبها دوي نيران المضادات الأرضية. كما أفادت بوقوع قصف على مخازن السلاح في جبل نقم شرق صنعاء.

من جانبه، قال مراسل الجزيرة نت:" إن ‏القصف استهدف كذلك معسكر قوات الأمن الخاصة (المركزي سابقا) بصنعاء، ومعسكر الصباحة غرب العاصمة".

كما شنت طائرات تحالف عاصفة الحزم الذي تقوده السعودية غارات جوية على مواقع للحوثيين في محافظة صعدة قرب حدود اليمن والسعودية.

وأفاد شهود عيان بمحافظة تعز وسط البلاد بأن غارات جوية استهدفت مساء الخميس أيضا قاعدة طارق العسكرية، شرقي المحافظة، والتي نقل إليها الحوثيون أسلحة وعتادا عسكريا وطائرات في اليومين الماضيين.

وأغارت طائرات التحالف على معسكر الصدرين المؤيد للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح في مريس بالضالع جنوب اليمن.

ونقلت وكالة الأناضول عن شهود بأن طائرات حربية شنت غارة جوية على معسكر الصدرين، مشيرين إلى أنهم سمعوا أصوات انفجارات عنيفة في المنطقة، كما شاهدوا ألسنة لهب في الموقع العسكري.

وكان المتحدث باسم عاصفة الحزم قال مساء أمس في أول إيجاز صحفي منذ بدء العملية، إن قوات التحالف العشري الذي تقوده السعودية ستواصل ضرب أهداف تابعة لمسلحي جماعة الحوثي إلى حين تحقيق أهداف تلك العملية، والمتمثلة في دعم الشرعية في اليمن وتخليص البلاد من سيطرة الحوثيين.

وأوضح المتحدث أن العملية حققت أهدافها المرسومة في اليوم الأول، وأشار إلى أنه بعد 15 دقيقة من انطلاق الحملة حقق طيران التحالف سيطرة كاملة على الأهداف، وتم قصف قاعدة الديلمي في صنعاء، مشيرا إلى أن الطائرات السعودية استهدفت حوثيين كانوا يقتربون من حدود المملكة.

انشر عبر
المزيد