الشركات الأمريكية تولد الخطر

خبير أمريكي: الغرب يدفع العالم إلى الحرب

16 آذار 2015 - 12:07 - الإثنين 16 آذار 2015, 12:07:32

أرشيف
أرشيف

واشنطن - وكالات

اعتبر الخبير السياسي الأمريكي "بول كريغ روبرتس"، أن السياسيين والإعلام في الغرب يدفعون العالم إلى الحرب، مشيراً إلى أن دعايتهم المعادية لروسيا أدت إلى نشر القوات الأمريكية في البلطيق.

وكتب "روبرتس" على صفحته الشخصية، "أن وسائل الإعلام الغربية تحولت إلى وزارة للدعاية، وهي تؤجج الأجواء في العالم، بفرض فكرة الخطر الروسي على عقول الناس، في الوقت الذي ينطلق فيه خطر حقيقي على العالم من قبل واشنطن نفسها".

وأوضح أن الولايات المتحدة أطلقت حملة تهدف إلى شيطنة روسيا، الأمر الذي يستفز المجتمع الدولي لدخول الحرب.

وشدد روبرتس، على أن آلة الدعاية الغربية، حطمت الثقة بين القوتين النوويتين، وهي روسيا والولايات المتحدة، مشيراً إلى أن الاتهامات الموجهة لموسكو بشأن الإعتداء على دول البلطيق، والتي روجت لها واشنطن، مكنت الأخيرة من نشر قواتها في تلك المنطقة.

وأضاف أنه "من الواضح أن ما يهدد الولايات المتحدة والعالم برمته، يتواجد في واشنطن وليس في موسكو"، مبيناً أن الايديولوجيا الأمريكية للهيمنة على العالم، والتي تنشرها الشركات الأمريكية الساعية لإدارة الموارد في العالم، هي التي تولد الخطر".

انشر عبر
المزيد