كوريا الشمالية تنفي علاقتها بالهجوم على السفير الأميركي

08 آذار 2015 - 11:10 - الأحد 08 آذار 2015, 11:10:28

السفير الأميركي في سيول
السفير الأميركي في سيول

كوريا الشمالية - القدس للأنباء

نفت كوريا الشمالية اليوم الأحد أي علاقة لها بالهجوم الذي قام به ناشط قومي كوري جنوبي على السفير الأميركي في سيول، متهمة كوريا الجنوبية "بمحاولة توريط" بيونغ يانغ بهذه القضية.

وقالت لجنة إعادة التوحيد السلمية للوطن الأم الهيئة المرتبطة بالحزب الحاكم الوحيد في كوريا الشمالية "حتى الشرطة ووسائل الاعلام انضمت الى النظام في الجنوب لمحاولة توريط" الشمال.

واضافت اللجنة في هذا البيان الذي نقلته وكالة الأنباء الكورية الشمالية إنها "تدين النوايا الخبيثة" لكوريا الجنوبية التي تسعى إلى التنصل من مسؤولياتها الذاتية و"تكثيف حملة التشهير" التي تجري في العالم ضد كوريا الشمالية.

وسبب كيم كي جونغ (55 عاما) بسكين جروحا للسفير مارك ليبيت، الذي كان يشارك في اجتماع على مائدة فطور، وقد عولج السفير بثمانين قطبة لجرح عميق في الوجه، واوقف كيم واتهم بمحاولة القتل.

واعلنت الشرطة الكورية الجنوبية فتح تحقيق لتحديد العلاقة المحتملة بين منفذ الهجوم والنظام الكوري الشمالي.

انشر عبر
المزيد