حملة للعدو تستهدف المرابطين بالأقصى

23 شباط 2015 - 09:43 - الإثنين 23 شباط 2015, 09:43:36

أرشيف
أرشيف

القدس المحتلة - القدس للأنباء

قالت مصادر مقدسية  اليوم الإثنين، إن الاحتلال الصهيوني أطلق “حملة أمنية صامتة” تستهدف المرابطين في المسجد الأقصى”، مبينةً أن مدينة القدس المحتلة تمرّ في مرحلة هي “الأخطر” من سابقاتها.

وأضافت: "أن معتقلات الاحتلال باتت مليئة بالأسرى المرابطين الذين اعتادوا الدفاع عن المسجد الأقصى ومنع استباحته من قبل المستوطنين اليهود وقوات جيش الاحتلال الاسرائيلي.

وأكّدت أن الاحتلال يحارب المدافعين عن المقدسات من خلال استهدافهم وعائلاتهم وممتلكاتهم بإخطارات الهدم وفرض المخالفات عليهم، إلى جانب إبعادهم عن الأقصى ومنعهم من دخوله.

وبيّنت أن “الاحتلال الإسرائيلي يمنع ترميم المقدسات في القدس المحتلة، وتحديداً المرفقات التابعة للمسجد الأقصى بكافة الأشكال، ويضيق على المصلين خلال دخولهم للمسجد ويحجز بطاقاتهم الشخصية على بوابات الأقصى، في محاولة لتفريغه من المصلين والمرابطين والنشطاء”.

وأشارت المصادر إلى أن الملاحقات "الإسرائيلية" للمرابطين تسبّبت بقلة أعدادهم، لافتاً إلى أن الرباط في المسجد الأقصى بات “رمزياً”، ويقتصر على وجود عدد قليل من المواطنين الفلسطينيين كبار السن، كما أن العنصر النسوي اختفى تقريباً، وفق قوله.

 

انشر عبر
المزيد