قراقع: "إسرائيل" تحارب الأسيرات نفسياً بفرض غرامات مالية باهظة

09 شباط 2015 - 06:41 - الإثنين 09 شباط 2015, 18:41:34

أسيرات في سجون الاحتلال
أسيرات في سجون الاحتلال

رام الله - وكالات

قال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع إن الكيان الإسرائيلي يقوم بمحاربة الأسيرات الموقوفات نفسيا من خلال مطالبتهن بدفع غرامات مالية مرتفعة جدا تصل الى عشرات آلاف الشواقل.

وقال قراقع في بيان صحفي، اليوم الاثنين: إن "إسرائيل تمارس السرقة والحرمنة المقننة منذ فترة طويلة من خلال فرض الغرامات المالية على الأسرى والأسيرات، ولكن السنوات القليلة الماضية أصبحت الغرامات التي تفرضها المحاكم الاسرائيلية على الأسرى بشكل عام باهظة جدا، لا سيما الأسيرات".

وأضاف "عندما تقوم إسرائيل باعتقال أي فتاة أو امرأة فلسطينية وتطلب لها المحكمة حكما لأشهر قليلة وفي الوقت ذاته يفرض عليها غرامة مالية عالية جدا، فهذا يدلل على أن هذه أصبحت سياسة إسرائيلية عامة وموجهة من أعلى المستويات في حكومة الاحتلال".

وشدد على أن هذه المحاكم ليست أكثر من أدوات موجهة من قبل أجهزة المخابرات والشاباك "وذلك بهدف سلب أموال الشعب الفلسطيني، وادخال عائلات الأسيرات في حالة من القلق والتوتر والاحباط".

وأوضح قراقع أن هناك العديد من الأسيرات اللواتي تعرضن ويتعرضن لهذه السياسة القذرة، "فالأسيرة رسمية بلاونة اضطر أهلها لدفع غرامه ماليه بقيمه 50 ألف شيقل لتتحرر، والأسيرة فداء شيباني تطلب منها المحكمة دفع غرامه بقيمه 60 الف شيقل  وحكم مدته تسعه اشهر وغيرهن الكثير".

وتطرق قراقع الى وضع الأسيرات في سجن الشارون، حيث يوجد فية "21" أسيرة يعشن في ظروف في غاية الصعوبة، ولكل واحدة منهن قصة مثيرة منذ اللحظات الأولى لإعتقالهن وما تعرضن له أثناء التحقيق من اعتداءات وضرب وشتم وابتزاز.

 

انشر عبر
المزيد