الشهيد المجاهد محمد أبو زينة: ليثُ في ساحات الوغى

07 شباط 2015 - 03:16 - السبت 07 شباط 2015, 15:16:25

محمد عبد الناصر علي أبو زينة
محمد عبد الناصر علي أبو زينة

القدس للأنباء - وكالات

قوافل الشهداء لا تمضي سدى ان الذي يمضي هو الطغيان، نعم هكذا هم الشهداء يمرون في حياتنا كمرور النسمة يملئون هذه الحياة دفئاً ومحبة فهم أنوار يضيئون لنا الطرقات المظلمة ويرشدوننا إلى الطريق الصواب هم ملائكة لا نشعر بهم إلا عند الرحيل .

حديثنا عن مجاهد عشق البندقية وعشق الجهاد وأراد أن يكون جندياً مجاهداً في سبيل الله ليحرر الأرض والمقدسات من دنس المحتلين الصهاينة الجبناء ، إنه الشهيد المجاهد: محمد عبد الناصر أبو زينة.

البطاقة التعريفية بالشهيد:

الاسم / محمد عبد الناصر علي أبو زينة

تاريخ الميلاد: 13/8/1993

الحالة الاجتماعية / أعزب

الصفة العسكرية: أحد مجاهدي وحدة الدروع بكتيبة الزيتون.

تاريخ الاستشهاد/ 25/7/2014م .

أبصر الشهيد المجاهد محمد أبو زينة النور في الثالث عشر من أغسطس لعام 1993م في أكناف أسرة محافظة على تعاليم ديننا الحنيف، ودرس الشهيد المرحلة الابتدائية بمدرسة صفد والإعدادية في مدرسة الحرية والمرحلة الثانوية في مدرسة شهداء الزيتون والمرحلة الجامعية في كلية العودة للعلوم الأمنية .

التزم الشهيد المجاهد محمد أبو زينة منذ الصغر في مسجد أرض الرباط القريب من سكناه فكان مثالاً لشاب المسلم المهذب فتربى في حلقات الذكر وموائد القرآن الكريم، ومن شدة نشاطه والتزامه تم تكليفه مسئولا عن اللجنة الرياضية ضمن لجان العمل التنظيمي في شعبة الشهيد عماد ياسين .

وكان مهذباً خلوقاً وباراً طائعاً بوالديه محبوباً لكل من عرفه والتقى به ، وهو صاحب ابتسامة دائمة كان صاحب نخوة في مساعدة الآخرين وكان من المحافظين على صلاة الجماعة في المسجد وخاصة صلاة الفجر , وكان كثير العطاء وصاحب أخلاق سامية وطيب القلب, وقضى جل حياته في طاعة الله عز وجل.

ومن شدة انضباط الشهيد في العمل التنظيمي ولنشاطه الدءوب تم تأهيله ليكون جنديا ضمن صفوف سرايا القدس، فبعد أن اجتاز الدورات التي تؤهله للعمل العسكري في وحدة الدروع بكتيبة الزيتون, حيث يشهد له بتواصله الدائم وخبرته الجهادية في هذا المجال وشارك في تجهيز العبوات الناسفة برفقة المجاهدين على مشارف حي الزيتون، وأيضا شارك المجاهدين الرباط على الثغور.

استشهد شهيدنا المجاهد محمد أبو زينة بتاريخ 25/7/2014م في قصف صهيوني غادر استهدفه في أحد المنازل في حي الزيتون، وارتقى في هذا الاستهداف الجبان الشهيد المجاهد عبد المجيد العايدي.

انشر عبر
المزيد