بعد اتهامه بالعلاقة مع "الجهاد الإسلامي"

إبعاد أكاديمي فلسطيني من الولايات المتحدة

07 شباط 2015 - 02:19 - السبت 07 شباط 2015, 14:19:32

العريان أكاديمي فلسطيني أبعدته أمريكا
العريان أكاديمي فلسطيني أبعدته أمريكا

القدس للأنباء - وكالات

أبعدت الولايات المتحدة الأمريكية، الأستاذ السابق بجامعة فلوريدا الفلسطيني سامي العريان، عن أراضيها في نهاية معارك قضائية استمرت لسنوات بشأن اتهامات وُجّهت له بمساعدته لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، التي تقاتل ضد العدو "الإسرائيلي".

وحظيت القضية ضد العريان وهو أستاذ سابق لعلوم الكمبيوتر في جامعة ساوث فلوريدا في تامبا باهتمام دولي كإختبار لسلطات الحكومة الأمريكية بموجب ما يسمى قانون الوطنية.

وقالت وزارة الأمن الداخلي الأمريكيه، في بيان لها، إن سامي العريان غادر ليل الأربعاء على متن رحله تجارية من مطار "دالاس" الدولي بواشنطن في فيرجينيا.

وذكرت تدوينة لمحاميه جوناثان تورلي أن العريان توجّه إلى تركيا.

وعلى الرغم من جوائزه الكثيرة، وكتب الثقة التي لا غبار عليها ومنزلته الثابتة، قام رئيس جامعة جنوب فلوريدا "جودي جينشافت" بطرده من الجامعة تحت ضغط اليمين.

وفي حزيران / يونيو من العام الماضي، أسقطت المحكمة الفيدرالية في الولايات المتحدة الأمريكية جميع التهم الموجهة لـ"العريان". وقد نشر "جوناثان تورلي"، محامي العريان، بياناً على موقعه الإلكتروني بعد أن تم إسقاط التهم بشكل رسمي، قائلاً: إن المحاكمة المطولة للعريان تعد "من أسوأ فصول التصعيد الأمني في الولايات المتحدة عقب أحداث الحادي عشر من سبتمبر".

انشر عبر
المزيد