الأحمد: ينفي أن تكون زيارته للبنان لها علاقة برأب الصدع (الفتحاوي)

25 كانون الثاني 2015 - 09:49 - الأحد 25 كانون الثاني 2015, 09:49:52

نفى عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" المشرف على الساحة الفلسطينية في لبنان عزام الأحمد، أن تكون زيارته للبنان لها أي علاقة بتسوية ما، أو رأب الصدع "الفتحاوي". وقال في تصريح له على هامش زيارته مدينة صيدا، حيث التقى عددا من فاعلياتها السياسية: لدينا نظام داخلي، و"فتح" لا تأكل أبناءها في إطار الإنضباط والالتزام التنظيمي والوطني الفلسطيني، أما مَن يخرج عن هذا الانضباط فلا مكان له بيننا، و"فتح" قلبها كبير وتعطي الفرص ونحن لم نطرد أحداً في تاريخنا من صفوفنا الا وأعطيناه فرصة واثنتين وثلاثة وعشرة، ولكن من يؤجّر نفسه، ونحن لسنا بندقية للإيجار، لا مكان له بين صفوفنا.

وكشف أن أجواء اللقاءات مع المسؤولين اللبنانيين "كانت مريحة وثمة توافق وتطابق في وجهات النظر بأن الحل لقضية المطلوبين في مخيم عين الحلوة، يجب أن يكون سياسياً وليس أمنياً، وهذه القضية ستُعالج بالحكمة وروح المسؤولية بعيداً عن التوتير والشائعات"، قائلاً: "لا حل أمنياً ولا ضربة موضعية أو غير موضعية تحت أي ذريعة"، مجدداً في الوقت نفسه "التزام القيادة الفلسطينية بتعهداتها للقيادة اللبنانية بعدم السماح بأن يكون المخيم ملجأ للمطلوبين".

وشدد الأحمد على أنه "ليست لدى القوى الفلسطينية أي مخاوف حقيقية من سيطرة التيارات الإسلامية المتشددة على المخيمات الفلسطينية في لبنان"، قائلاً: "في فلسطين لا يوجد مثل هذه التيارات، فكيف الحال في المخيمات؟ نحن همّنا فلسطين واقامة الدولة المستقلة وضمان حق عودة اللاجئين".


المصدر: وكالات
 

انشر عبر
المزيد