تأجيل نتائج تحقيقات الجيش بحرب غزة لبعد الانتخابات

20 كانون الأول 2014 - 09:23 - السبت 20 كانون الأول 2014, 09:23:50

أعربت مصادر عسكرية إسرائيلية عن قلقها من تأثير تقديم الانتخابات الإسرائيلية على نتائج تحقيقات الجيش في إخفاقاته وسير عملياته خلال العدوان الأخير على قطاع غزة.

وقال المراسل العسكري في صحيفة "معاريف" العبرية يوحاي عوفر إن تقديم موعد الانتخابات يعني حل لجنة الخارجية والأمن التابعة للكنيست ما يعني عدم تمكن الجيش وأذرع الأمن من تقديم نتائج التحقيقات لها، كما أنها لن تتمكن من صياغة توصياتها لتفادي الإخفاقات خلال المواجهات القادمة .

ونقل عن مصادر عسكرية إسرائيلية قولها إن "اللجنة الحالية ضمت أعضاء كنيست مهنيين تعاونوا مع تحقيقات الجيش بشكل كامل اطلعوا على تسلسل أحداث الحرب لحظة بلحظة، وان غيابهم سيشكل ضربة للتحقيقات وسيؤثر حتماً على نجاعتها وتوصياتها" كما قال.

وحسب عوفر، فإن اللجنة وضعت على سلم أولويات تحقيقاتها النظر "بإخفاقات الجيش وأذرع الأمن فيما يتعلق بالاستعدادات الأمنية لعلاج معضلة الأنفاق، إضافة لتطرقها لمسألة الخلاف حول وجود إنذار مسبق من الشاباك بنية حماس إشعال الحرب منذ بداية العام".

فيما شكل اللجنة عدة لجان فرعية بعضها لدراسة استعدادات الجيش للمعركة وأخرى لفحص أداء الاستخبارات قبل وخلال العدوان.

وأخفق الجيش الإسرائيلي في تحقيق أي من أهدافه خلال عدوانه الصيف الماضي على قطاع غزة والذي استمر لـ51 يومًا، رغم الكثافة النارية المستخدمة ومحاولته التقدم بريا نحوه.

 

انشر عبر
المزيد