الداخلية التونسية: الوضع على الحدود مع ليبيا لا يدعو للقلق

14 كانون الأول 2014 - 10:03 - الأحد 14 كانون الأول 2014, 22:03:08

القدس للأنباء – وكالات

لفت المتحدث باسم وزارة الداخلية التونسية محمد علي العروي الى أن الوضع على الحدود مع ليبيا "لا يدعو للخوف" رغم الاشتباكات المسلحة بين جماعات ليبية على مقربة من معبر "رأس جدير" الحدودي.

واوضح العروي في تصريح أوردته وكالة "تونس افريقيا" للأنباء ان "الاشتباكات المسلحة في التراب الليبي غير بعيدة من الحدود التونسية لكنها لا تشكل أي خطر على تونس والوضع مستقر ولا يدعو للخوف".

وأضاف أن السلطات التونسية قررت غلق معبر "رأس جدير" الحدودي من جهتها ومنع الدخول للأراضي الليبية فيما شلت الحركة بالمعبر تقريبا وتكاد تكون منعدمة في الاتجاهين الليبي والتونسي".

من جهته أكد آمر الكتيبة الدفاعية على الحدود التونسية - الليبية العقيد بالجيش التونسي مراد المحجوبي أن "درجة الاستعداد والتأهب عالية من قبل العناصر الأمنية والعسكرية التونسية بمعبر "رأس جدير".

وأضاف المحجوبي في تصريح صحفي أن كل الوحدات التونسية متمركزة في مواقعها وتتابع بشكل دقيق الوضع مشددا على أنه "ليس هناك ما يبعث على الانشغال والقلق".

 

انشر عبر
المزيد