سلطات الاحتلال تبعد الشيخ حسام أبو ليل عن القدس والأقصى

12 كانون الأول 2014 - 11:31 - الجمعة 12 كانون الأول 2014, 11:31:57

 تواصل سلطات الاحتلال الصهيونية سياسة الإبعاد الممنهجة التي تمارسها تجاه الفلسطينيين المتمسكين بحقهم في القدس المحتلة والمسجد الأقصى المبارك، وأصدرت قرارًا عنصريًا بإبعاد النائب الثاني لرئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني الشيخ حسام أبو ليل، من بلدة عين ماهل الجليلية عن المسجد الأقصى المبارك لمدّة ثلاثة أشهر.

وعلم أنه استدعي الشيخ أبو ليل، الى قسم شرطة "القشلة" في القدس المحتلة، حيث تم تسليمه القرار السافر والجائر. وعقب الشيخ أبو ليل قائلا: "تسلمنا قرارا باطلا بإبعادنا عن المسجد الأقصى لمدة ثلاثة أشهر. قلت لهم، إن قراراتكم، وسيادتكم على الأقصى باطلة ومرفوضة، وهي تحت أقدامنا، هي وكل من يعمل في هذا السلك الباطل إلى زوال، وما أنتم إلا كبيت العنكبوت". تجدر الإشارة إلى أن السلطات "الإسرائيلية" تمنع رئيس الحركة الشيخ رائد صلاح (أم الفحم) ونائبه الأول الشيخ كمال خطيب (كفر كنا) من دخول القدس والمسجد الاقصى المبارك، وكذلك فقد أصدرت أوامر إبعاد لعدد من فلسطينيي الداخل عن المسجد الأقصى والقدس.  
انشر عبر
المزيد