أوضاع كارثية للأسرى بسجن عتصيون

11 كانون الأول 2014 - 09:57 - الخميس 11 كانون الأول 2014, 09:57:39

القدس للأنباء – وكالات

قالت محامية نادي الأسير الفلسطيني جاكلين فرارجة الخميس إن المعتقلين الفلسطينيين في سجن "عتصيون" يعانون من أوضاع كارثية، بسبب النقص الحاد في الملابس والأغطية.

وأضافت أن سلطات الاحتلال تحتجزهم في "بركسات" حديدية ضخمة، وفي ظروف لا تصلح للعيش الآدمي، مشيرة إلى أن ازدياد أعداد المعتقلين، ولاسيما من محافظتي الخليل وبيت لحم، زاد الوضع سوءًا.

ونقلت المحامية عن المعتقلين أن إدارة السجن تقوم بتعريتهم من ملابسهم رغم أجواء الطقس الباردة، وتزودهم بملابس السجن التي تزيد من معاناتهم، وعلاوة على هذا، فإن الأغطية المتوفرة في المعتقل رطبة للغاية.

واشتكى المعتقلون من عدم كفاية الطعام المقدم لهم، إضافة إلى عدم القيام بأي متابعة صحية للأسرى المرضى.

وناشد الأسرى كافة المؤسسات الحقوقية وعلى رأسها الصليب الأحمر الدولي، لوقف معاناتهم بمعتقل "عتصيون" التابع لقيادة جيش الاحتلال.
 

انشر عبر
المزيد