لجنة برلمانية تقر حل (الكنيست).. ومساعٍ لتوحيد (العمل) و(الحركة)

08 كانون الأول 2014 - 03:17 - الإثنين 08 كانون الأول 2014, 15:17:38

أقرت لجنة  برلمانية في جلستها الأخيرة، اليوم الاثنين، الصياغة النهائية لقانون حل "الكنيست"، وبذلك يتجه الكيان الصهيوني للانتخابات العامة التي تقرر إجراؤها في 17 آذار(مارس) المقبل. ومن المقرر أن تصوت الهيئة العامة على القانون نهائيًا بعد عصر اليوم.

ويأتي التوجه للانتخابات عامة رغم محاولات كتل الائتلاف، في الشهور الأخيرة، منع ذلك، إلا أن الحكومة تفككت الأسبوع الماضي بعد أن أقال نتنياهو رئيسي حزب "ييش عتيد" ووزير المالية يائير لبيد، وحزب \’هتنوعا – الحركة" تسيبي ليفني، الثلاثاء الماضي، واستقالة وزراء \’ييش عتيد\’ في أعقاب ذلك.

 ودلت استطلاعات الرأي المنشورة في الأسبوع الماضي على أن كتلة أحزاب "اليمين" أكبر من كتلة أحزاب "الوسط – يسار"، لكن حراكا بدأ في نهاية الأسبوع الماضي من شأنه أن يقود إلى تحالفات بين أحزاب "الوسط – يسار"، وبين حزبي "العمل و\’هتنوعا\’" حتى الآن، في محاولة للخروج من الانتخابات كأكبر كتلة في دورة "الكنيست" المقبلة.

ويتوقع أن تنعقد الهيئة العامة للكنيست عصر اليوم لإقرار عدد من مشاريع القوانين المستعجلة، ثم التصويت على حل الكنيست، وانطلاق حملة المعركة الانتخابية بصورة رسمية.

وتجري الانتخابات المقبلة في ظروف خاصة بالنسبة للكتل العربية، في أعقاب رفع نسبة الحسم إلى 3.25 الأمر الذي دفعهم للدعوة لتشكيل قائمة مشتركة تضم كافة الكتل العربية
.
 في هذا السياق، يجتمع رئيس حزب "العمل"، يتسحاك هرتسوغ، اليوم برئيسة حزب \’هتنوعا\’ تسيبي ليفني لبحث تشكيل معسكر \’وسط- يسار\’ لمنافسة رئيس الحكومة بنيامين نتنتياهو.
وقال مصدر مطلع على الاتصالات لوسائل إعلام عبرية إن اللقاء سيبحث إمكانية  خوض الانتخابات المقبلة في قائمة مشتركة،  ووصف اللقاء بأنه  ينطوي على أهمية خاصة لـ \’حسم توحيد القائمتين\’.

وكان هرتسوغ قد أعلن عن نيته تشكيل معسكر لإسقاط نتنياهو يضم أحزاب الوسط واليسار الصهيوني،  محددا أن هذا المعسكر يمتد من \’يسرائيل بيتينو\’ حتى ميرتس.

ويتوقع أن تبدأ أتصالات في هذا الشأن بين حزب العمل و \’ييش عتيد\’، وميرتس، والقاسم المشترك بين هذه الأحزاب هو إسقاط نتنياهو وطرح حكومة بديلة.

وكانت استطلاعات الرأي أشارت إلى أن توحيد قائمتي العمل و\’هتنوعا\’ يزيد من فرص هرتسوغ في تخطي سقف الـ 20 مقعدا، الأمر الذي يزيد من فرصه لتشكيل الحكومة المقبلة.

وكان هرتسوغ قد أشار في كلمة له بمؤتمر سابان بالولايات المتحدة الاميركية انه سيتمكن من تشكيل الحكومة "الاسرائيلية" التي ستنتج عن انتخابات "الكنيست" المقبلة.

 

انشر عبر
المزيد