معاريف: (سباق الملايين) شعار الإنتخابات المقبلة في (إسرائيل)

06 كانون الأول 2014 - 08:36 - السبت 06 كانون الأول 2014, 20:36:03

وكالات

نشر الموقع الإلكتروني لصحيفة "معاريف" العبرية، اليوم السبت، تقريراً موسعاً عن الثروة المالية الكبيرة لأقطاب الأحزاب "الإسرائيلية" التي ستتنافس بقوة في الانتخابات المقررة في آذار 2015، بعد فشل الإئتلاف الحكومي الأخير والإتفاق على تبكير الإنتخابات.

وجاء في التقرير أن قادة جميع الأحزاب "الإسرائيلية" هم من الأثرياء، على الرغم من أن التجارب السابقة تشير إلى أن الأغنياء لا يستطيعون التقدم سياسياً، مبيناً أن الأحزاب تسعى إلى التقليل قدر الإمكان من المجال الإقتصادي بعد فشل نتنياهو ولبيد وبينيت خلال الإئتلاف الحكومي.

 وحسب التقرير، فإن زعيم حزب "الليكود"، رئيس الوزراء الحالي بنيامين نتنياهو يملك ثروة تبلغ 41 مليون دولار، وقد حصل على معظم ثروته من المحاضرات وتأليف الكتب والعمل في القطاع الخاص.
 
أما ثروة زعيم حزب "هناك مستقبل" ووزير المالية يائير لبيد الذي أقاله نتنياهو مؤخراً، فتقدر بـ 22 مليون دولار، وقد حصل على غالبيتها من عقود العمل وبيع النفط والكتابة في وسائل إعلام عبرية وأجنبية.
 
 وقدرت ثروة زعيم المعارضة، رئيس حزب "العمل" يتسحاق هرتسوغ بـ 10 ملايين دولار، وقد جمعها من خلال عمله في العقارات، بالإضافة لمسؤوليته عن شركات خاصة.

وبعتبر زعيم حزب "البيت اليهودي" وزير الإقتصاد الحالي نفتالي بينيت، الرجل الأغنى بين أقطاب السياسيين، حيق تبلغ ثروته مئة مليون دولار لعمله في أكثر من مجال منها العمل الأمني الخاص ومجال أمن المعلومات.
 
 أما في ما يتعلق بزعيم حزب "إسرائيل بيتنا" وزير الخارجية الحالي أفغيدور ليبرمان، فاعتبر التقرير انه من من الصعب جداً تقدير ثروته، لكنها بالتأكيد عالية وخاصةً أنه يملك شركات وأعمال خاصة، وإبنته تدير شركة لها علاقات دولية.

 
 

انشر عبر
المزيد