(الشعبية): سنظل إلى جانب القوى الأمنية خدمة لشعبنا

28 تشرين الثاني 2014 - 02:17 - الجمعة 28 تشرين الثاني 2014, 14:17:10

القدس للأنباء – وكالات  أكدت مسؤولة الإعلام  في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، في منطقة صيدا إنتصار الدّنّان، اليوم الجمعة، أن الجبهة كانت وستبقى حريصة على أمن شعبنا الفلسطيني، وذلك واضح من خلال مسيرة الجبهة الشعبية التاريخية في النضال، كما أنه يُسجل للجبهة أنها لم ولن تدخل في صراعات داخلية دموية.   وأوضحت أسباب إنسحاب الجبهة من القوة الأمنية، فأشارت إلى أنه  جاء اعتراضاً على إدارة القوة الأمنية، وقالت:"إنه يهدف إلى تعزيز أداء القوة الأمنية بشكل سليم".   وأضافت الدّنّان أن الجبهة الشعبية تؤكد أنها من أوائل التنظيمات التي قدمت شهداء من أجل حماية أمن شعبنا وأعراضنا، وستبقى الجبهة أمينة على أمن كل طفل في المخيم. وهي ستكون بجانب القوة الأمنية لمصلحة شعبنا، ولن تتخلى عن دورها في توفير الأمن لشعبنا، وعلى العكس فإنها ستكون في الصفوف الأولى في حال تم الإعتداء على أبناء شعبنا.   وختمت قائلة:"نحن في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، نقدر اهتمام وحرص كل من اهتم لموضوع انسحابنا من القوة الأمنية، وبالتأكيد لن نكون إلا حريصين على أمن شعبنا، وسنبقى أوفياء لتحقيق حقوق ومطالب شعبنا".  
انشر عبر
المزيد