(الجديد) كانت مع مولوي من طرابلس حتى عين الحلوة!!!

22 تشرين الثاني 2014 - 09:43 - السبت 22 تشرين الثاني 2014, 09:43:00

القدس للأنباء
زعمت قناة "الجديد" اللبنانية أن المطلوب للقوى الأمنية اللبنانية شادي المولوي والذي شارك في أحداث طرابلس الأخيرة، قد دخل إلى مخيم عين الحلوة ترافقه أسرته المؤلفة من زوجته وأولاده.
ورسمت القناة سيناريو الدخول الذي لم يؤكد أن مولوي انطلق من التبانة في طرابلس منطلقاً إلى المخيم، وأُعطي السائق الذي لم يعرف الراكب مئة دولار.
وأضافت القناة: "وصلت السيارة إلى مدخلِ المخيم حيث الحاجز الأمني، طلبت العناصر من ركاب السيارة الهويات، أعطى السائق هويته أما المولوي فأعطى هوية مزوّرة، تبيّن أنّ السائق مطلوب بمذكّرة أمنية لإطلاقه الرصاص. أوقف السائق واستأذن شادي من العناصرِ إبعاد السيارة من الطريقِ وإدخال النساء إلى داخلِ المخيمِ فأَذنوا له".

دخل شادي المولوي عين الحلوة وغاب. بعد التحقيقِ مع السائقِ وقبيل الإفراجِ عنه، وصلت معلومة مِن مخبرٍ داخل المخيمِ تفيد أنّ شادي المولوي أصبح في الداخل.

أُعيد التحقيق فاعترف السائق بأنه لا يعرف من نقل، لكنْ من دفع له أخبره بأنّ عليه أن يأتي في اليومِ التالي لنقل شخص آخر بمبلغِ مئة دولارٍ أخرى. ويقولُ السائقُ إنّ من نقله وأسرته كان حليق الرأسِ وذا "سكسوكة" ويُشبه شادي المولوي الى حدّ بعيد .

حاولت أجهزة أمنية التكتّم على الخبرِ لإستدراجِ الشخصِ الثاني عبر السائقِ والمرجح أنّه أبو عمر منصور لكن من سرَّب الخبر يومذاك كانّ أسرع وفعل فعلته وحمى منصور من التوقيف، ختمت "الجديد"...

 

انشر عبر
المزيد