مخاوف من توتر في المخيمات

21 تشرين الثاني 2014 - 09:29 - الجمعة 21 تشرين الثاني 2014, 09:29:10

كشفت مصادر فلسطينية مسؤولة لـ "صدى البلد"، عن خشيتها من توتير سياسي - أمني قد تشهده بعض المخيمات الفلسطينية في لبنان على خلفية تداعيات الازمة اللبنانية والسورية، معتبرة ان "كل القوى الوطنية والاسلامية حريصة على تحصين الامن والاستقرار فيها والجوار اللبناني وتمرير المرحلة بأقل الخسائر الممكنة من خلال الحفاظ على الوحدة الفلسطينية والقوة الامنية المشتركة".
أكد امين سر حركة "فتح" وفصائل "منظمة التحرير الفلسطينية" في لبنان فتحي ابو العردات، ان أمن الجوار اللبناني والحفاظ على الاستقرار في المخيمات هما مصلحة وطنية"، واضاف :"لقد اعلنا اكثر من مرة اننا لن نتدخل في الشؤون اللبنانية ولن ننجر للمساهمة في اتون الفتنة وشعارنا وقاعدتنا ان جميع الفلسطنيين بوصلتهم واحدة وهي فلسطين".
وقال خلال احتفال تأبيني اقامته حركة "فتح" بمناسبة رحيل المناضل الفلسطيني اللواء محسن الحلاق في قاعة مسجد الموصللي في صيدا في حضور سفير فلسطين بلبنان اشرف دبور، ان "المخيمات الفلسطينية موحدة والوضع الامني جيد فيها وان معركتنا مع العدو الصهيوني"،ودعا الى "المزيد من اليقظة والتنبه من مخطط مشبوه لتوريط المخيمات"، وأكد "ان المقاومة حسمت أمرها بالمقاومة الشعبية وهو خيار لا رجعه عنه وهو باتفاق كل الفصائل الفلسطينية بالاضافة الى المقاومة السياسية حيث سنلجأ الى الامم المتحده ومجلس الامن".
لقاء تضامني
في سياق آخر نظم تجمع المؤسسات الأهلية في صيدا والجوار والمؤسسات الفلسطينية لقاء تضامنياً دعماً للقدس والمقدسات في مبنى بلدية صيدا وتحدث فيه كل من منسق تجمع المؤسسات الأهلية في صيدا والجوار ماجد حمتو والمنسق الإقليمي لمركز العودة الفلسطيني علي هويدي.
 

المصدر: موقع جريدة البلد

 

انشر عبر
المزيد