اجتماع وزاري عربي اليوم لمواجهة انتهاكات الاحتلال

05 تشرين الثاني 2014 - 10:00 - الأربعاء 05 تشرين الثاني 2014, 10:00:14

القدس للأنباء – وكالات

من المقرر أن يعقد الأربعاء المقبل اجتماع لوزراء الخارجية العرب من أجل وضع خطة عمل حول كيفية التحرك العربي والإسلامي تجاه الانتهاكات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية وعلى رأسها ما يجري في مدينة القدس المحتلة.

وأكد وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي لـ"الغد" الأردنية على عقد هذا الاجتماع، وذلك في رده على سؤال للصحيفة حول مواقف الدول العربية والإسلامية بشأن ما جرى في المسجد الأقصى مؤخرًا.

وفي السياق، اعتبر المالكي أن العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني هو الملاذ الذي يلجأ اليه الفلسطينيون دائمًا عند أي تهديد للمقدسات.

وقال "إن أي مواقف تشفي الغليل هي تلك التي تأتي من قبل جلالة الملك، الذي يتحدث دائما عن القضية الفلسطينية وعن القدس كونها القضية المركزية للأردن".

وأضاف "أن مواقف وتصريحات الملك تساعدنا كثيرًا في تخطي العقبات والصعاب التي تصنعها إسرائيل".

وتابع "ما كان بإمكان الوضع أن يعتدل في القدس لولا التدخل المباشر لجلالة الملك وكلامه المهم جدًا، ووضع العلاقة الأردنية الاسرائيلية واتفاقية السلام وحماية المقدسات في إطار آخر"، وذلك بعدما تأزم الوضع بشكل كبير جدًا مؤخرًا".
 

انشر عبر
المزيد