"الأردن تقاطع"... 60 مؤسسة أردنية ترفض التطبيع مع العدو

29 تشرين الأول 2014 - 09:56 - الأربعاء 29 تشرين الأول 2014, 09:56:45

 مع مرور 19 عاماً على إبرام إتفاقية وادي عربة، بين الاردن وكيان العدو "الإسرائيلي"، يواصل الشعب الاردني وقواه السياسية وهيئاته اشعبية إشهار رفضه ومقاومته لكل أشكال التطبيع مع العدو...

وبهذه المناسبة أكدت 60 مؤسسة اردنية ضمن تجمع حركة “الأردن تقاطع” على رفض التعامل مع الاحتلال "الإسرائيلي" مناشدة كافة المؤسسات الأردنية من المجتمع المدني والقطاعين العام والخاص بالانضمام لهم بالمقاطعة وعدم التطبيع. وأطلقت حركة “الأردن تُقاطع” بيانها ووقعت عليه أكثر من 60 مؤسسة مجتمع مدني من نقابات عمالية ومهنية وجمعيات نسوية وثقافية ورياضية وخيرية ومؤسسات حقوقية ومؤسسات رجال الأعمال، ليؤكدوا رفضهم “التعامل مع الاحتلال” وليناشدوا كافة المؤسسات الأردنية من المجتمع المدني والقطاعين العام والخاص بالانضمام لهم بالمقاطعة وعدم التطبيع. وقالت الحركة ان هذا الإعلان “يأتي في ذكرى مرور عشرين عاما على اتفاقية وادي عربة ليؤكد المجتمع المدني الأردني الذي يمثل شريحة واسعة من الأردنيين أنهم ثابتون على رفضهم القاطع للتطبيع مع الاحتلال المستمر في جرائمه ضد الشعوب العربية التي كان آخرها عدوانه على غزة واستباحته للمسجد الأقصى”. ودعت الحركة المؤسسات الأردنية الأخرى للمقاطعة ووقف التطبيع، مؤكدين على تواصلهم مع شبكاتهم العربية والدولية لحث أعضائها على عزل دولة الاحتللال الى حين انهاء احتلالها للأراضي العربية وعودة اللاجئين لديارهم وحصول كل الشعب الفلسطيني على حقوقه الكاملة.  
انشر عبر
المزيد