الحكومة الإسبانية تدعو كتالونيا للحوار وعدم الانفصال

04 تشرين الأول 2014 - 09:54 - السبت 04 تشرين الأول 2014, 21:54:58

القدس للأنباء - وكالات

دعا رئيس الحكومة الإسبانية ماريانو راخوي اليوم السبت إقليم كتالونيا إلى الحوار، وذلك بعد إعلان الإقليم تمسكه بإجراء استفتاء على الاستقلال كان القضاء الإسباني أمر بتعليقه.

وقال راخوي لنواب محليين من الحزب الشعبي المحافظ الذي يرأسه، إن تسوية الوضع في كتالونيا تتم عبر القانون والحوار، مفضلا التهدئة مع الانفصاليين في الإقليم, وشدد على الرغبة في "البقاء معا"، وفق تعبيره، لكنه أكد في الوقت نفسه على أن القانون فوق الجميع.


وقالت الحكومة المحلية في بيان إن رئيسها أرتور ماس عيّن لجنة من سبعة مسؤولين للإشراف على التصويت، في أول خطوة رسمية للإعداد للاستفتاء منذ قرار المحكمة الدستورية الإسبانية.

من جانبه، أعلن المتحدث باسم الحكومة الإقليمية في كتالونيا فرنسيس هومس أن الأحزاب المؤيدة للاستفتاء اتفقت على "إبقاء الدعوة إلى الاستفتاء مع الرغبة في إشراك المواطنين في ممارسة حقهم في التصويت الشهر المقبل".

وتقول مدريد إن التصويت -الذي دعا إليه أرتور ماس- ينتهك القانون لأنه سيجرى في كتالونيا وحدها وليس في إسبانيا كلها.

انشر عبر
المزيد