روسيا... إنماء واختبار كبد بيولوجي اصطناعي

09 أيلول 2014 - 03:51 - الثلاثاء 09 أيلول 2014, 15:51:44

القدس للأنباء - وكالات

تمكن العلماء الروس من إنماء كبد بيولوجي اصطناعي، اجتاز الاختبارات التي أجريت بزرعه في الحيوانات بنجاح.

وأشار العالم مراد شغيدولين، إلى أن اختبار هذا الكبد على الحيوانات، بيّن فعاليته العالية، وسيصبح بالإمكان قريباً علاج حالات فشل الكبد. جاء ذلك في التقرير الذي قدمه شغيدولين إلى المؤتمر العلمي تكنولوجيا الخلايا المتقدمة في الطب «المنعقد في نوفوسيبيرسك بروسيا». وأضاف إن حالات فشل الكبد منتشرة بكثرة حالياً، وعلاجها الوحيد هو زرع كبد جديد، وهذا الأمر يزداد صعوبة بسبب قلة أو حتى ندرة المتبرعين بكبدهم.

وبحسب قول العالم، سيكون بالإمكان استخدام هذه الطريقة في العمل في علاج فشل الكبد المزمن أيضاً. وتابع: «لقد أجريت الاختبارات على الكلاب والجرذان التي بطرق مختلفة أصبحت تعاني من فشل الكبد الحاد والمزمن، وكانت النتائج إيجابية، إذ عاد كبد أغلب الحيوانات إلى القيام بوظائفه الطبيعية بعد أسبوع فقط، وتكوّنت قنوات جديدة لمرور الصفراء في كبدهم، «عملياً بدأت ولادة كبد جديد».

بيّنت نتائج دراسة علمية، أن 30 في المئة من الأشخاص الذين يتبعون حمية غذائية قاسية لا تزيد الوجبة الواحدة عن 900 سعرة حرارية، يصبحون من المدمنين على الكحول. كما بينت هذه الدراسة، أن هذه الحميات الغذائية تحمل مخاطر كثيرة أخرى.

اتضح من تحليل معطيات هذه الدراسة العلمية الشاملة، التي استمرت عشر سنوات وشارك فيها 1340 متطوعاً، أن تأثير الحميات الغذائية القاسية في نمط حياة متبعيها يمكن أن يكون مضراً جداً.

وأصبح معلوماً، أن الأشخاص الذين لا تزيد السعرات الحرارية للوجبة التي يتناولونها عن 900 سعرة، تظهر لديهم الرغبة في تناول المشروبات الكحولية أكثر بثلاث مرات من الآخرين.

يعود سبب ذلك، إلى أن الجسم يحاول ذاتياً في حالة الحمية القاسية، البحث عن سبيل للتخلص من العصبية، وهنا تكون الكحول خير مساعد له.

كما تبين أن الجوع ليس وحده سبب الإدمان على الكحول، فقد توصل العلماء بعد دراسات وبحوث عديدة، إلى أن الأشخاص الذين يعملون أكثر من 50 ساعة في الأسبوع، معرضون بـ 3.3 مرات ليصبحوا من المدمنين على الكحول، أكثر من الذين لا يعملون نهائياً.

توصل العلماء إلى هذا الاستنتاج بعد أن ثبت أن الأشخاص الذين يعملون 50 ساعة وأكثر في الأسبوع تظهر لديهم رغبة في تناول المشروبات الكحولية وقد يصبحون مدمنين عليها. أما الأشخاص الذين يعملون ما بين 30 إلى 40 ساعة في الأسبوع فإن احتمال إدمانهم على المشروبات الكحولية أعلى بـ 1.5 مرة من الذين لا يعملون نهائياً أو يقومون بأعمال منزلية فقط.


 

انشر عبر
المزيد