الاحتلال يسحب تصاريح زيارات من ذوي أسرى بالخليل

04 أيلول 2014 - 01:24 - الخميس 04 أيلول 2014, 13:24:56

سحبت قوّات الاحتلال الصهيوني، اليوم الخميس، عشرات تصاريح الزيارة من أهالي عشرات الأسرى أثناء توجههم لزيارة أبنائهم على معبري ترقوميا والظاهرية بالخليل.
وأفاد مدير نادي الأسير بالخليل، أمجد النجار، "أن مخابرات الاحتلال المتواجدة على معبر الظاهرية، صادرت أكثر من أربعين تصريحا من أهالي الأسرى المتوجهين لزيارة أبنائهم في سجن ريمون".
وقال الحاج محمد فرج عبيدو، والد الأسير المريض معتز عبيدو، المتوجه لزيارة ابنه المتواجد في عيادة الرملة، إن ضباطا من مخابرات الاحتلال متواجدين على المعبر صادروا التصريح الخاص به وبابنته وتم منعهم من البقاء على معبر ترقوميا.
كما أفاد العشرات من أهالي الأسرى المتوجهين لزيارة أبنائهم في سجن ريمون أنهم فوجئوا بعد وصولهم المعبر ودفعهم للتذاكر بقدوم ضباط مخابرات للمكان، وبدؤوا بسحب التصاريح حتى وصل العدد لحوالي 34 عائلة وتم منعهم من التوجه لزيارة أبنائهم.
ووصف النجار الاعتداء بالاجراء العقابي بحق العائلات، لافتا إلى أنّ سحب التصاريح على المعبر إجراء عقابي بطريقة جديدة، ويمثّل انتكاسة نفسية لأمهات وآباء وأطفال الأسرى وينم عن عقلية ثأرية انتقامية تمارس بحق الأسرى وعائلاتهم.
وطالب الصليب الأحمر الدولي بوقف هذه الإجراءات التي وصفها بغير الإنسانية، وتمثل انتهاكا صارخا بحق أهالي الأسرى، مشيرا إلى أنّ زيارة العائلات لأبنائها تعتبر حقا مشروعا لا يحتاج إلى اتفاقيات دولية لتحميه بل هو حاجة إنسانية أساسية.
 

انشر عبر
المزيد