الأهرام: النخالة ينفي تورط الجهاد الإسلامي في الهجمات على الحدود المصرية وفلسطين المحتلة

22 حزيران 2012 - 11:45 - الجمعة 22 حزيران 2012, 11:45:52

نفى الدكتور زياد النخالة‏، نائب الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، نفياً قاطعاً تورط أي عناصر من الجهاد أو سرايا القدس - الجناح العسكري للحركة - في الهجوم الذي وقع يوم السبت الماضي ضد العمال "الإسرائيليين" في بناء الجدار الحدودي عبر الاراضي المصرية.  وقال الدكتور النخالة، في تصريحات خاصة لصحيفة الأهرام المصرية، إن حركة الجهاد الإسلامي تحترم السيادة المصرية احتراما كاملاً، وتنأى بنفسها عن القيام بأي عمل انطلاقا من الأراضي المصرية.
وأوضح النخالة أن الحركة تدعم عودة الاستقرار إلى جميع ربوع مصر وترفض المشاركة بشكل مباشر أو غير مباشر فيما يمكن أن يسئ إلى مصر،
وجدد التأكيد أن الأيام أثبتت أن الشخصين اللذين نفذا الهجوم علي الجدار "الاسرائيلي" علي الحدود مع مصر يوم السبت الماضي ـ مما أسفر عن مقتل عامل "إسرائيلي" ـ لا علاقة لهما بحركة الجهاد بأي شكل كان.
وشدد على أن الجهاد ترفض الزج بها أو باسمها في أي محاولة لجر مصر إلى حرب مع العدو "الإسرائيلي" أو إثارة الفوضى في سيناء.

انشر عبر
المزيد