حفل استقبال للجهاد احتفاء بانتصار معركة "البنيان المرصوص" في البارد

01 أيلول 2014 - 11:03 - الإثنين 01 أيلول 2014, 23:03:35


القدس للأنباء - خاص
نظمت ﺣﺮﻛﺔ ﺍﻟﺠﻬﺎﺩ ﺍﻹﺳﻼ‌ﻣﻲ ﻓﻲ ﻣﺨﻴﻢ نهر البارد ﺣﻔﻞ ﺍﺳﺘﻘﺒال مساء اليوم الاثنين،    ﻓﻲ ساحة مركز بيت المقدس، احتفاء بانتصار ﺍﻟﻤﻘﺎﻭﻣﺔ ﺑﻤﻌﺮﻛﺔ "ﺍﻟﺒﻨﻴﺎﻥ ﺍﻟﻤﺮﺻﻮﺹ" ﻓﻲ ﻏﺰﺓ.
شارك فيه ممثلون عن الفصائل الفلسطينية في الشمال، والمؤسسات، والأندية الرياضية، والمواقع الإعلامية، وعدد من أئمة وخطباء المساجد، وحشد كبير من أبناء المخيم، بالإضافة إلى رئيس التجمع العكاري والنائب السابق وجيه البعرباني، وعضو المجلس الشرعي الأعلى الشيخ مصطفى ملص وعدد من علماء الدين، وجمال سكاف ورؤساء بلدية المحمرة وبرج العرب وبلديات القطيع عكار، وفد الحزب القومي السوري، ووفد المركز الوطني في الشمال برئاسة الحاج كمال الخير، وفد هيئة علماء فلسطين وفد شعبي من بنين.
وأكدت جميع الوفود المهنئة على دور حركة الجهاد الإسلامي، وسرايا القدس، في تحقيق الانتصار، واثنت على جهود المقاومة عموما.
وخلال الحفل ألقى القيادي بسام موعد كلمة حركة الجهاد الإسلامي التي قال فيها "إن انتصار المقاومة تحقق بفضل الله عز وجل الذي ربط على قلوب أهل غزة وسدد رمية المجاهدين وثبت المقاومين، مؤكداً على أن المقاومة أرغمت العدو على التوقيع على الورقة الفلسطينية تحت النار".
 وتساءل "من كان يحلم أن العدو الإسرائيلي لن يستطيع حماية مستوطنيه والمستوطنات والمرافئ والمدن من صواريخ المقاومة التي انهمرت عليه كالمطر 51يوما؟! وهو الذي كان يبدأ وينهي الحرب بساعات ويفرض التسوية بساعات؟!
وأكد أن المقاومة ما زالت بخير وستبقى جاهزة لصد أي عدوان فهذا العدو لا يؤمن جانبه".
 وألقى الشاعران شحادة الخطيب، وزياد شتيوي قصائد شعر من وحي المناسبة.

انشر عبر
المزيد