واشنطن تطالب إسرائيل بالتراجع عن تحويل أراض في بيت لحم لـ"أراضي دولة"

01 أيلول 2014 - 10:58 - الإثنين 01 أيلول 2014, 10:58:34

وصفت مصادر في البيت الابيض إعلان اسرائيل بتحويل حوالي 4 آلاف دونم كأراضي دولة بـ "الخطوة الضارة بالعملية السلمية والسعي لتحقيق الهدف بتطبيق حل الدولتين".

وقال موقع "واللا" الاخباري العبري الذي اورد الخبر، ان هذه المصادر ادانت الخطوة الاسرائيلية، ودعت اسرائيل الى التراجع عن قرارها هذا.

ويشار الى ان ما يسمى بالناطق بلسان منسق شؤون المناطق قد اعلن أمس عن مصادرة نحو 4 آلاف دونم وتحويلها الى اراضي دولة تطبيقاً لقرار الحكومة بهذا الشأن والتي كان قد اعلن عنها عند مقتل المستوطنين الثلاثة، حيث تم منح المعترضين على هذا القرار من اصحاب الاراضي مهلة 45 يوماً للاعتراض على هذا القرار.

واضافت مصادر البيت الابيض: "كما اوضحنا في السابق فإننا نوضح الآن معارضتنا لاستمرار البناء في المستوطنات وإن في هذا الاعلان الاسرائيلي شأنه شأن باقي الاعلانات الاسرائيلية عن بناء المزيد من الوحدات الاستيطانية او الاعلان عن طرح عطاءات للبناء فإن جميع ذلك لا يعكس ما اعلنت عنه اسرائيل حول المفاوضات وحل الدولتين ونطلب من الحكومة الاسرائيلية سحب قرارها هذا".

وفي ذات السياق، فقد انتقد سكرتير حركة "السلام الآن" ياريف اوبنهايمر قرار حكومة الاحتلال الاعلان عن نحو 4 آلاف دونم في منطقة غوش عتصيون اراضي دولة.

واضاف "قرار الحكومة هو بمثابة غرز سكين في ظهر ابو مازن والمعتدلين في السلطة الفلسطينية، حيث تثبت حكومة اسرائيل مرة اخرى انه لا يوجد لدى نتنياهو اي افق سياسي، وانه يرغب فقط الاستمرار في تطبيق رؤية الدولة الواحدة".

ووصف اوبنهايمر القرار بأنه "غير مسبوق" ومن شأنه ان يُغيّر الوقائع على الارض في منطقة "غوش عتصيون".

واشار اوبنهايمر إلى "ان مغزى هذا القرار تحويل المؤسسة التعليمية الموجودة في بؤرة "جفاعوت" التي يقطنها عشر عائلات فقط الى مدينة يبلغ تعدادها الالاف خارج الخط الاخضر".

 

انشر عبر
المزيد