إحتفال حاشد للجهاد.. أبوشاهين: نحن أمام تحدي إعادة الاعمار وحماية الانتصار

31 آب 2014 - 12:56 - الأحد 31 آب 2014, 12:56:17

القدس للأنباء - خاص
أقامت حركة الجهاد الإسلامي احتفالا حاشدا بمناسبة انتصار غزة في قاعة الفرقان في مخيم برج البراجنة حضره ممثلو الفصائل والقوى الفلسطينية وعدد من الفاعليات الدينية والاجتماعية والثقافية وحشد من ابناء المخيم.
بداية الحفل مع آيات من الذكر الحكيم ثم قدمت فرقة بيت المقدس باقة من الاناشيد من وحي المناسبة ثم كانت كلمة حركة الجهاد الإسلامي ألقاها القيادي الشيخ علي أبوشاهين:
أعتبر أبو شاهين أن غزة تمكنت بعد خمسين يوما من العدوان الصهيوني عليها أن تكسرهيبة الجيش الاسطوري وتسقط اهداف عدوانه على الرغم من حجم التضحيات الكبيرة التي قدمها اهلنا هناك. وأن نصرها هو فاتحة لعهد جديد من الانتصارات، وأنه قضى على استراتيجة الردع والتوسع الصهيوني ليكون بذلك إيذاناً ببدء الانحدار في منحنى الصراع مع هذا الكيان لمصلحة القضية الفلسطينية.
لافتا إلى أن غزة اليوم بانتصارها تصنع الربيع العربي الحقيقي وتعيد الأمة الى البوصلة الحقيقة لعدوها .
ودعا القيادي في الجهاد تعميم نموذج غزة في الصمود والمقاومة معتبراً أن هذا الانتصار هو لكل فلسطين شعباً وقضية حيث استطاع الشعب الفلسطيني أن يصنع نصره بيده رغم اختلال ميزان القوى لصالح العدو الصهيوني، ورغم الظروف الصعبة التي تمر بها المنطقة وإنشغل الجميع بمشاكله الداخلية ما أدى إلى نسيان القضية الفلسطينية.
 وأشاد أبوشاهين بالوحدة الفسطينية( شعباً ومقاومة وقوى سياسية)، والتي كانت أهم أسباب النصر وأهم منجزاته داعياً إلى الاستعداد والتحضير لمرحلة مابعد الانتصار ومواجهة تحدياتها وأهمها إعادة الإعمار وحماية الانتصار، متسائلا إلى أي أفقٍ ينبغي أن نذهب بعد الانتصار؟ هل نعود إلى إحياء مسار التسوية العبثية التي نعتها هذه الحرب كما يريد البعض بدعم دولي؟ وفي الختام توجه أيو شاهين إلبى الدول والشعوب العربية والإسلامية داعيا إياها إلى تحمل مسؤوليتهم في الوقوف مع الشعب الفلسطيني  ولاسيما إن غزة تحتاج إلى الكثير لإعادة اعمار ما هدمه العدو والذي نريده ان لا يدخل في إطار المساومات والبازار السياسي.
أم نراكم على هذا الانتصار ومنجزات المقاومة لنؤسس لمرحلة جديدة تعزز من الوحدة الفلسطينية ولا تعود بها إلى الوراء؟
وطالب بالتأسيس إلى عقد اجتماعي وطني فلسطيني جديد نتمكن خلاله من إعادة صياغة المشروع الوطني الفلسطيني وبناء استراتيجية فلسطينية مشتركة ترتكز على إعادة بناء منظمة التحرير الفلسطينية وتعزيز خيار المقاومة بكافة أشكالها في غزة والضفة وتعيد الاعتبار الفلسطينيي الشتات بما يساهم في الحفاظ على الثوابت الفلسطينية ومواجهة الاستيطان والتهويد وتحرير الأسرى وحماية حق العودة.

انشر عبر
المزيد