موسى: المقاومة قلعة صامدة في وجه الغاصبين

30 آب 2014 - 10:21 - السبت 30 آب 2014, 22:21:42

القدس للأنباء
إعتبر القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، أبو سامر موسى، "أن الفشل يلاحق رئيس وزراء الكيان الصهيوني بعد إنتهاء العدوان على غزة، التي أثبثت أنها عصية على اﻹنكسار وأنها قلعة صامدة في وجه الغاصبين على مدار التاريخ، وهذا الفشل بدا واضحا من خلال حالة الإرباك التي يعيشها الكيان من خلال تقاذف اﻹتهامات وتحميل المسؤوليات والتقاذف بها من شخصية لشخصية".
وإعتبر موسى أن الكيان الصهيوني بدأ الحديث عن تشكيل لجنة تحقيق بأسباب الفشل وتداعياته على الكيان مطالبا هذه اللجنة المقترح تشكيلها أن تكون منصفة وعادلة بحيث ﻻ تحمل نتنياهو المسؤولية فقط بكل كافة أركان حربة ووزراءه وخاصة اللجنة الوزارية المصغرة، وإسقاط هذه الحكومة كذلك تحميل المستوى السياسي والعسكري، واﻷهم هو المنظومة اﻷمنية الفاشلة التي لم تستطيع فهم المقاومة وقوتها وإدراك مكامن القوة فيها، لأن المقاومة عملت بصمت وسرية وإستطاعت تضليل العدو وأجهزته العسكرية واﻹستخبارية، لذلك يجب أن يتحمل الكيان برمته المسؤولية والتفكير بشكل جدي عن جدوى وجودهم على الأراضي الفسطينية وضرورة البحث عن سبل سريعة للهجرة من حيث أتوا محذرا هذا الكيان أن المعركة القادمة ستكون بإذن الله معركة التحرير ودخول القدس والمسجد الأقصى فاتحين محررين مهللين مكبرين، وستدوس أقدام المجاهدين كل من تبقى منكم على الأرض المباركة.
كلام موسى جاء خلال مقابلة تلفزيونية على قناة المسيرة، والتي توجه من خلالها بشكر كل من ساهم باﻹنتصار وأسس له، وعلى رأسها الجمهورية الإسلامية في إيران، والمقاومة الإسلامية في لبنان، وشكر شعوب العالم الحر التي ساندت شعب فلسطين ورفضت العدوان الصهيوني، كما شكر الشعب اليمني الذي كان من أول الشعوب العربية التي وقفت لجانب غزة، وشكر الأطقم الطبية ووسائل الإعلام، وأشاد بوحدة المقاومة التي صنعت انتصارا في الميدان وفي السياسة واﻹستخبارات والحرب النفسية التي أبدعت فيها المقاومة.
 

انشر عبر
المزيد