الآلاف يتظاهرون بنيكاراغوا وبوليفيا تضامنًا مع غزة

09 آب 2014 - 12:34 - السبت 09 آب 2014, 12:34:12

نظمت الشبيبة الساندينية واتحاد الطلاب النيكاراغوي بالتعاون مع سفارة فلسطين لدى نيكاراغوا ولجنة التضامن الفلسطينية النيكاراجوية مسيرة حاشدة شارك فيها الآلاف تنديدًا بالعدوان والمجازر الاسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني في قطاع غزة.

وانطلقت المسيرة من ميدان أسبانيا في وسط العاصمة النيكاراغوية ماناغوا باتجاه مقر الأمم المتحدة, حيث رفعت فيها الاعلام الفلسطينية والنيكاراغوية، وتخللها الهتافات والشعارات المناهضة لـ"إسرائيل" وللعدوان والمجازر الاسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني، والداعية للسلام وإقامة الدولة الفلسطينية.

ونصب مؤيدو الشعب الفلسطيني منصة كبيرة أمام مقر الامم المتحدة حيث عزفت الفرق الموسيقية الأغاني الثورية والداعية للسلام.

وأدان رئيس اتحاد طلبة نيكاراغوا اسحق برابو خلال المسيرة العدوان الإسرائيلي على غزة، مؤكدًا دعمه لنضال الشعب الفلسطيني ضد الاحتلال.

بدورها، تحدثت الناشطة ماريانا ريس من كولومبيا كلمة باسم طلاب أميركا اللاتينية حيت فيها نضال الشعب الفلسطيني، وأدانت العدوان والمجازر الإسرائيلية في قطاع غزة.

من جانبه، استعرض سفير فلسطين لدى نيكاراغوا محمد سعدات في كلمته المجازر الإسرائيلية والدمار الذي سببه هذا العدوان.

وشكر السفير الرئيس دانيال اورتيغا والجبهة السندينية واتحاد الطلاب والمنظمات الأهلية والدول التي تضامنت مع شعبنا، داعيًا في الوقت ذاته إلى محاسبة "إسرائيل" على جرائمها.

وفي السياق، عبّر آلاف الأشخاص في مدينة لاباز بينهم أعضاء في النقابات وحركات محلية وطلبة وعدد من الجالية الفلسطينية عن إدانتهم للمجازر الإسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني في غزة.

وسارت المسيرة بمشاركة نحو أربعة آلاف شخص في شوارع المدينة، وصولًا إلى محيط السفارة الأمريكية، حيث احتشد المتضامنون مطالبين المجتمع الدولي بضرورة العمل على وقف سفك الدماء في القطاع.

ووجه زعيم نقابات العمال البوليفية خوان كارلوس تروجيلو نداءً إلى الأسرة الدولية كي تظهر تضامنها مع الشعب الفلسطيني، ولتوقف "إسرائيل" مجازرهاـ مضيفًا أن ما تقوم به "إسرائيل" بمساعدة أمريكا الشمالية غير مقبول.

من ناحيته، قال ياسر عتمير من الجالية الفلسطينية التي تقيم في بوليفيا "هذه التظاهرة هي ضد سياسات الصهيونية العالمية، وقد خرقت إسرائيل اليوم الهدنة وهي لا تريد السلام".

 

انشر عبر
المزيد