المأساة تتكرر.. توفي ولا قدرة للعائلة على دفع تكاليف المشفى

02 آب 2014 - 08:08 - السبت 02 آب 2014, 20:08:31



القدس للانباء - خاص
افادت مراسلة وكالة القدس للانباء في صيدا عن اقفال الشارع التحتاني في مخيم عين الحلوة على عدم تبني احد من القوى الفلسطينية لدفع تكاليف علاج الفلسطيني فؤاد محمد الذي توفي متاثرا بجروح اصيب بها بعدما رفضت ادارة احدى المستشفيات تسليم جثمانه.

وقالت مصادر فلسطينية لـ "وكالة قدس للانباء" ان محمد البالغ من العمر ثلاثين عاما تعرض قبل اسابيع الى اعتداء  في المدينة الصناعية في صيدا وضرب بالسكين وتم القاؤه من الطابق الثاني حيث تم نقله الى المستشفى ومكث فيها لمدة 15 يوما الى ان فارق الحياة امس  الجمعة، ورفضت المستشفى تسليم جثته لاهله الا بعد تسديد مبلغ العلاج وقيمته 21 مليون ليرة لبنانية ولا قدرة للعائلة لدفعه.

 واشارت المصادر انه على اثر ذلك قام اقارب واصدقاء محمد باغلاق طريق الشارع التحتاني لمخيم عين الحلوة في خطوة منهم لتحريك الفصائل والقوى لتتحمل مسؤلياتها تجاه هذا الموضوع سيما وان شقيق المغدور محمد قد قابل صباحا اللجنة الساسية العليا للقوى والفصائل الفلسطينية وطلب منهم المساعدة.

وعلم لاحقا عن اعادة فتح الطريق.

 

انشر عبر
المزيد