دول اميركا اللاتينية تتحرك ضد العدوان على غزة ورئيس بوليفيا يصف اسرائيل بـ "الدولة الارهابية"

31 تموز 2014 - 10:20 - الخميس 31 تموز 2014, 10:20:11

وصف إيفو موراليس رئيس بوليفيا إسرائيل بـ "الدولة الإرهابية" بسبب العمليات العسكرية التي تقوم بها في قطاع غزة.

وذكر تقرير لصحيفة "لا لازون" البوليفية الصادرة الأربعاء أن موارليس قال :"للأسف، لا تحترم الحكومة الإسرائيلية الاتفاقيات الدولية وحقوق الإنسان".

وأضاف موراليس أنه قرر لهذا السبب إدراج إسرائيل على"القائمة 3 " وتعليق اتفاقية خاصة بالتأشيرة موقعة مع إسرائيل منذ 1972.

يذكر ان الخارجية البوليفية تصنف الدول الأجنبية بنظام قوائم وقال موراليس "إدراج إسرائيل على القائمة 3 يعني بكلمات أخرى إعلانها كدولة إرهابية".

ويعد موراليس أول رئيس لبوليفيا ينحدر من قبائل "الإنديز" وينتهج سياسة تميل لليسار بوصفه رئيسا لحزب (الحركة نحو الاشتراكية).

وكان موراليس قد قطع العلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل إبان الهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة في عام 2009.

وأعربت اسرائيل الاربعاء عن "خيبة أمل عميقة" بعد استدعاء سفرائها في تشيلي والسلفادور والبيرو بسبب العدوان الواسع الذي تشنه على قطاع غزة متهمة الدول الثلاث بـ "تشجيع" حماس.

واستدعى السلفادور الثلاثاء سفير اسرائيل لاجراء مشاورات عاجلة حول القصف الاسرائيلي "الاعمى" الذي اسفر عن مقتل اكثر من 1300 فلسطيني في غزة معظمهم من المدنيين.

وفي اليوم نفسه استدعت تشيلي سفيرها بسبب "تصعيد العقاب الجماعي حيال المدنيين في غزة" منددة ايضا باطلاق الصواريخ من غزة على اسرائيل.

واتخذت البيرو القرار نفسه معربة في بيان لوزارة الخارجية عن الاسف "العميق لانتهاك وقف اطلاق النار مع استئناف العمليات العسكرية لاسرائيل في غزة".

ورأى المتحدث باسم الخارجية الاسرائيلية يغال بالمور في بيان ان هذه الخطوة هي "تشجيع لحماس الحركة التي تعتبرها دول عدة في العالم منظمة ارهابية".

واستدعت البرازيل والاكوادور الاسبوع الماضي سفيري اسرائيل في البلدين.

وكانت دول اخرى في اميركا اللاتينية يقودها اليسار قطعت منذ سنوات علاقاتها الدبلوماسية مع اسرائيل كفنزويلا وبوليفيا في 2009 بعد عملية سابقة دامية في غزة فيما قطعت كوبا علاقاتها مع اسرائيل بعد حرب عام 1973.

ومنذ بدء العدوان الاسرائيلي على غزة في الثامن من تموز/يوليو استشهد اكثر من 1300 فلسطيني معظمهم من المدنيين واصيب 7200.

وقتل 53 جنديا اسرائيليا في المواجهات داخل غزة. وهي اكبر خسارة للجيش الاسرائيلي منذ الحرب مع حزب الله اللبناني في 2006. وقتل ايضا ثلاثة مدنيين هما اسرائيليان وتايلاندي في اطلاق الصواريخ.

 

انشر عبر
المزيد