مسيرة ومهرجان خطابي لدعم صمود غزة في برج البراجنة

28 تموز 2014 - 02:16 - الإثنين 28 تموز 2014, 14:16:20



انطلقت مسيرة حاشدة ونوعية، من امام جامع الفرقان الى داخل مقبرة الشهداء في مخيم برج البراجنة، تضامنا مع غزة والضفة والقدس، واستنكارا للعدوان الصهيوني عليها، بدعوة من حركة الجهاد الاسلامي، وبمشاركة فصائل الثورة والقوى الاسلامية الفلسطينية. تقدم المسيرة سفير فلسطين في لبنان أشرف دبور وقادة الفصائل الفلسطينية.

وسار في المقدمة الفرق الكشفية والاشبال والزهرات والفرق الموسيقية، خلفهم تشييع جثث اطفال وهمية ملطخة بالدماء، ثم حملة الصواريخ من الاطفال، وحملة الاعلام الفلسطينية، وسارت المسيرة على وقع الاناشيد الوطنية وموسيقى الكشاف.

ولدى وصول المسيرة الى المقبرة، القى القيادي في حركة الجهاد الاسلامي ابو علي شاهين كلمة، اشار فيها الى ان اهداف شن العدو الصهيوني على قطاع غزة للانتقام من غزة بعد النصر الذي تحقق عام 2008 - 2012، والقضاء على اهم عقبة تقف امام مشاريع تصفية القضية الفلسطينية والتي تستهدف فرض تسوية مذلة تشطب فيها القدس واللاجئين وتحقق الاعتراف بيهودية الدولة، وتحقيق الامن المفقود للكيان بتغيير المعادلة القائمة والحصول على وقف اطلاق نار دائم، وضرب بنية المقاومة ونزع سلاحها.

والقى كلمة حركة حماس مسؤول العلاقات الفلسطينية في لبنان ابو العبد مشهور، بدأها ببعض من آيات القرآن الحكيم. مؤكدا عدم وقف النار ما لم يفك الحصار عن غزة، متوجها الى المجاهدين " ان دماءكم اقوى من طائراتهم، وانكم انتم من تحاصرون العدوان وان المقاومة عصية على الانكسار". واكد على الوحدة الفلسطينية، وانها ستبقى حتى تحقيق العودة. متوعدا اسرائيل انه لن يكون هناك مكان آمن لهم في فلسطين.

ووجه امين سر حركة فتح في بيروت سمير ابو التحية الى بعض الدول الاجنبية التي قطعت علاقاتها مع العدو الصهيوني، متمنيا على الدول العربية ان تحذو حذوها.

وركز على الوحدة الوطنية التي اوصى بها الرئيس الشهيد ابو عمار، مؤكدا انها كفيلة برد العدوان وافشال المخططات الصهيونية.

انشر عبر
المزيد