مسيرة حاشدة ومهرجان خطابي في الرشيدية تضامنا مع غزة

28 تموز 2014 - 10:58 - الإثنين 28 تموز 2014, 10:58:37



القدس للأنباء
أحيا المسلمون صلاة عيد الفطر صباح هذا اليوم في ساحة مدرسة النقب في مخيم الرشيدية، وسط حضور كثيف للمصلين الذين توافدوا لأداء الصلاة، وقد أم المصلين الشيخ راسم قاسم. وقال في خطبته إن هذا اليوم هو يوم الفرحة بالنصر الذي تحققه المقاومة على أرض فلسطين التي غابت عنها فرحة العيد وحلت مكانها فرحة النصر، وقال قاسم على كل مسلم وعربي وخاصة فلسطيني أن يحجز مكانه في ميدان هذا الشرف الذي يجلب العزة والكرامة لهذه الأمة جمعاء.

مسيرة
 وبعد الصلاة انطلقت مسيرة حاشدة شاركت فيه الفصائل، وجابت المخيم وصولاً إلى مقبرة الشهداء وسط حشود غفيرة رفعت خلالها الرايات والأعلام الفلسطينية وتتقدمها السيارات الاعلامية التابعة لحركة الجهاد الإسلامي.

الجهاد
وألقى القيادي في حركة الجهاد الحاج أبو سامر موسى كلمة أكد فيها على استمرار هذه المعركة المشرفة التي رفعت الرؤوس عالياً رغم كل المؤامرات التي حيكت ضد هذه المقاومة.
 وأكد موسى للذين عقدوا إجتماعهم في باريس أن هذه المقاومة باقية ولن تساوم على سلاحها ولا على دماء أبناء هذا الشعب ولن ترضى بأي تهدئة لا ترتقي إلى طموحات هذا الشعب من رفع الحاصر بشكل كامل ووقف للعدوان على أهل فلسطين.


فتح
بدوره قال أمين سر حركة فتح أقليم لبنان الحاج رفعت شناعة، إن العدوان على غزة لم يكن مفاجاً بل كان مخططاً له مسبقاً، وأن إسرائيل أرادت من خلال مستوطنيها الثلاثة ذريعة بأن تدخل إلى الضفة الغربية لتحقيق مآربها وأطماعها، وقال إن إسرائيل أرادت هذه الحرب على غزة من أجل أهداف معينة ومحددة منها تدمير الوحدة الفلسطينية والمصالحة الوطنية، وهي تريد من خلال ذلك أن تعيد الجميع إلى الإنقسام الفلسطيني، ولكننا نقول لها باسم شعبنا في لبنان وباسم شعبنا في غزة وفي الضفة والشتات هذا الشعب الذي توحد خلف راية موحدة سيبقى على الوحدة الوطنية.
وختم بالقول نحن الآن بحاجة إلى موقف واحد يجمع كل الفصائل في غرفة عمليات واحدة وفي إطار سياسي يكون صاحب قرار.

انشر عبر
المزيد