الاحتلال يشن حملة اعتقالات في الضفة الغربية

14 تموز 2014 - 10:31 - الإثنين 14 تموز 2014, 10:31:21

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الاثنين، حملة دهم واعتقالات واسعة في محافظات مختلفة من الضفة الغربية طالت 8 نواب في المجلس التشريعي على الأقل ووزراء سابقين وأكاديميين وأسرى محررين ونشطاء، وغيرهم.

وأفادت مصادر محلية بأن حملات الاعتقال الإسرائيلية تزامنت مع مواجهات متفرقة استمرت حتى ساعات الفجر الأولى، وأصيب فيها العشرات من المواطنين بالغاز المسيل للدموع والرصاص الحي والمطاطي، وتركزت في محافظات الخليل وبيت لحم وطولكرم وسلفيت ورام الله والبيرة.

وقالت إن حملة الاعتقالات استهدفت على وجه الخصوص نوابا في المجلس التشريعي، عرف منهم: خالد يحي من جنين، وفضل حمدان من رام الله ، ورياض رداد من صيدا في طولكرم، وإبراهيم دحبور من عرابة جنين، وفتحي القرعاوي من مخيم نور شمس في طولكرم، ورياض العملة من قبلان في نابلس، ومحمد مطلق أبو جحيشة من إذنا في الخليل، ونايف الرجوب من دورا الخليل.

وإلى جانب النواب، طالت حملة الاعتقالات الإسرائيلية وزير المالية الأسبق عمر عبد الرازق من سلفيت، والأكاديمي البروفيسور عبد الستار قاسم المحاضر في جامعة النجاح.

وشهدت محافظة الخليل أشد هذه الحملات، حيث تم اعتقال العديد من المواطنين بعد مداهمة منازلهم ومنازل ذويهم وتنفيذ عمليات تفجير لأبواب هذه المنازل والاعتداء على قاطنيها بالضرب، وعرف من بين المعتقلين، إلى جانب النائبين أبو جحيشه والرجوب: جعفر القواسمي وعمار الشريف الذي تتهمه سلطات الاحتلال بتنفيذ عمليات قرصنه على شبكات التواصل الاجتماعي والشبكة العنكبوتية ’الانترنت’، وأنور عبد الرحيم الجولاني (35 عاما)، وعدنان الزرو (34 عاما).

كما طالت عمليات الدهم والتفتيش في الخليل عائلتي مروان القواسمي وعامر أبو عيشة التي تتهمها سلطات الاحتلال باختطاف المستوطنين الثلاثة وقتلهم.

 

انشر عبر
المزيد